Warning: getimagesize(): Peer certificate CN=`alquds-city.com' did not match expected CN=`alquds-online.org' in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

Warning: getimagesize(): Failed to enable crypto in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

Warning: getimagesize(https://alquds-online.org/userfiles/Image/news/archive/news/20090227_93672.jpg): failed to open stream: operation failed in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

 الشيخ رائد صلاح:

الاحتلال إلى زوال ونحن باقون في القدس ما بقي الزعتر والزيتون

تاريخ الإضافة الجمعة 27 شباط 2009 - 10:21 م    عدد الزيارات 1455    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


حوّلت سلطات الاحتلال مدينة القدس المحتلة، اليوم، إلى سجنٍ كبير، وإلى ثكنة عسكرية، تغيب عنها مظاهر الحياة الاعتيادية، وتؤكد أنها مدينة محتلة.
وانتشرت آلاف العناصر من شرطة وحرس حدود الاحتلال في المدينة وشوارعها وطرقاتها وأزقتها وحواريها، داخل البلدة القديمة وخارج أسوارها، وفرضت إجراءات وقيوداً مُشدّدة على دخول المواطنين الفلسطينيين من مدينة القدس المحتلة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م إلى البلدة القديمة من المدينة المحتلة والتوجه للمسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة في رحابه الطاهرة، ممن تقل أعمارهم عن الخامسة وأربعين عاماً.
وأدى مئات الفلسطينيين صلاة الجمعة في الشوارع الرئيسية ومحيط البلدة القديمة وأبوابها، وسط تواجد عسكري احتلالي مُكثّف.
من جهة ثانية، أدى مئات المواطنين المتضامنين من مدينة القدس المحتلة ومن داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م صلاة الجمعة في خيمة الصمود بحي البستان ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك، وسط تواجدٍ عسكري احتلالي مكثف في محيط المنطقة، بحضور شخصيات قيادية واعتبارية مقدسية.
وألقى فضيلة الشيخ رائد صلاح خطبة الجمعة في الخيمة، أشاد فيها بصمود المواطنين في سلوان والقدس، موجهاً رسالة واضحة لسلطات الاحتلال، ومؤكداً أنها إلى زوال، وقال فيها: "إن ممارسات الاحتلال في القدس والأراضي الفلسطينية لن تجلب إلا نتيجة واحدة وهي زوال الاحتلال قريباً غير مأسوف عليه،" مؤكداً أنه سيزول عن القدس لتعود وتبقى كما كانت حقاً إسلامياً عربياً فلسطينياً ولكي تتوج عاصمة مستقبلية للدولة الفلسطينية.
وأضاف: "إن هذا الاحتلال استباح لنفسه أن يدعي البطولة على حساب ذبح مئات الأطفال في غزة الصامدة، وعلى حساب تدمير أكثر من عشرين مسجداً في غزة العزة، وعلى هدمٍ كلي وجزئي لمئات البيوت"، وقال: "خسئت هذه البطولة"، مؤكداً أن هذه البطولة رمى بها أطفال غزة في سلة المهملات وداسوها تحت أقدامهم، وهي تبشر بأن زوال الاحتلال قريب جداً.
وتابع فضيلته: "إن ما يؤكد زوال الاحتلال أن يده المؤذية امتدت ولا تزال تمتد بالأذى إلى المسجد الأقصى المبارك مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا يزال يحفر الأنفاق تحته، ويحفر شبكة أنفاق تحت القدس القديمة وتحت حي سلوان."
وقال: "يوم أخذ الحديث يتسع حول الأنفاق على حدود غزة، تحرك حلف الناتو وتحركت الدنيا بأسرها لكي تضع حداً لهذه الأنفاق". وتساءل مخاطباً قادة المجتمع الدولي: "أين نخوتكم الكذابة ومواقفكم المنافقة ودجلكم السياسي من شبكة الأنفاق تحت الأقصى والقدس وتحت سلوان؟".
وأضاف إنه مما يؤكد زوال هذا الاحتلال أن يده امتدت تدمر وتطرد أهلنا في حي الشيخ جراح، والى أهلنا في العيسوية، وشعفاط وبيت حنينا، واليوم هذه اليد المؤذية امتدت على بيوت أهلنا في سلوان وأحياء سلوان، ويعلن أنه سيدمر 88 منزلاً ويشرد أكثر من ألف وخمسمائة مواطن بينهم الأطفال والنساء والشيوخ، وقال: "إن كل هذه الممارسات الرخيصة المتوحشة إنما تؤكد زوال الاحتلال."
ولفت إلى أن عين سلوان وأرض البستان بل بلدة سلوان كلها وقف إسلامي وجزء من وقف القدس.
إلى ذلك، استنكر فضيلة الشيخ صلاح التطاول على أنبياء الله، وقال: "إن هذه المشاهد التي يقوم بها الاحتلال وبعض أذرعه ليست أمراً مزاجياً، بل هي نابعة من ثقافة موروثة تاريخية باسم الدين، والدين الحق منها ومن الاحتلال براء". مُضيفاً: "إنهم يوم أن يتطاولون على سيدنا عيسى بن مريم عليه السلام فإنهم يتطاولوا عليه من كتاب اسمه التلمود، والذي يقول قولاً لئيماً قبيحاً مرفوضاً يدّعي أن "يسوع الناصري موجود في لجّات الجحيم بين الزفت والقطران والنار، وأن أمه مريم أتت به من العسكري كوندرا بمباشرة الزنا" وقال: هكذا قال كتابهم التلمود قبل قرون من الزمن، وتساءل: "أي نوع هذا الكتاب الذي يقول قولاً حاقداً مقرفاً لئيماً حاسداً"، وقال: "ألا لعنة الله على صاحب هذا القول ومعتقدي هذا القول بالماضي والحاضر والمستقبل". مؤكداً أنه الحقد الموروث باسم الدين والدين الحق منه براء، إنها الكراهية الموروثة باسم الدين وباسم الحق التاريخي لا يزال يلاقي هذا الزيف الباطل لا زال تلاميذه ينتصرون له ويمارسون هذه المشاهد المجنونة التي نعيشها في بيت المقدس وأكناف بيت المقدس.


المصدر: خاص بالموقع - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة

السبت 16 أيار 2020 - 4:07 م

أفكارٌ على طريق التحرير 4رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة عن عَبْد الله بْن عمر رَضِي الله عنهُمَا، قَالَ: سَمعْتُ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيْه وَسَلَّم يَقُول: (إِنَّمَا النَّاسُ كَالإِبِلِ ال… تتمة »

وليد الهودلي

أبو طير الصقر الأشمّ في سماء القدس

السبت 9 أيار 2020 - 8:35 م

 الشيخ محمد أبو طير يتجاوز خط الثلاثين سنة في السجون، يُعتقل من جديد ولا أدري كم عدد اعتقالاته من كثرتها، الذي أدركه تماما والذي رأيته بأم عيني أنه كالطود الشامخ لا تلين له قناة، يحلّق دائما في أعالي … تتمة »