Warning: getimagesize(): Peer certificate CN=`alquds-city.com' did not match expected CN=`alquds-online.org' in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

Warning: getimagesize(): Failed to enable crypto in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

Warning: getimagesize(https://alquds-online.org/userfiles/Image/news/archive/news/20081011_69845.jpg): failed to open stream: operation failed in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

حكومة أولمرت تبني 10 آلاف وحدة استيطانية في الضفة والقدس

تاريخ الإضافة السبت 11 تشرين الأول 2008 - 8:53 ص    عدد الزيارات 1908    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


يستدلّ من معطيات نشرتها صحيفة "هآرتس" أنّ حكومة إيهود أولمرت المستقيل، بنَتْ خلال عامين ونصف العام قرابة 10 آلاف بيت استيطاني في جميع أنحاء الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلة، وهذا عدا مئات البيوت التي بناها المستوطنون بأنفسهم.

 

وعلى الرغم من كثرة الأحاديث عن "ضرورة الانسحاب شبه الكامل من الضفة الغربية" تبيّن أنّ الحكومة بنَتْ في مستوطنات الضفة خلال عامين ونصف العام 4 آلاف بيت استيطاني، ونشرت عطاءات لبناء 1433 بيت أخرى، ولكنها بنت أيضاً قرابة 1300 بيت استيطاني في مستوطنات تقع شرقي جدار الفصل العنصري، وهي المستوطنات التي يدّعي أولمرت وحكومته أنّه سيتمّ إخلاؤها في إطار الحل الدائم.

 

أمّا في الأحياء الاستيطانية في القدس المحتلة، فمنذ أنْ تولّى أولمرت الحكومة نشرت عطاءات لبناء 2437 بيت في المدينة المحتلة، في حين أنّه خلال فترة حكومة آريئيل شارون تم نشر عطاءات لبناء قرابة 2100 بيت استيطاني في القدس، وخلال فترة أولمرت تمّ بناء فعليّ لحوالي 2500 بيت استيطاني في القدس وحدها، بمعنى أنّ الاستيطان في ظلّ حكومة أولمرت بالذات قد تكثّف أكثر من حكومات سابقة.

 

وهذا استنتاجٌ يؤكّده مجلس مستوطنات الضفة الغربية، الذي نشر معطيات قبل أيام مفادها أنّه خلال حكومة أولمرت دخل إلى المستوطنات قرابة 50 ألف مستوطن، وهذا عدا عن الأحياء الاستيطانية في القدس المحتلة، كما أنّ المجلس ذاته بادر لبناء 400 بيت في الأشهر التسعة الماضية في المستوطنات الصغيرة النائية شرقي الجدار، التي تدّعي حكومة أولمرت أنها تنوي إخلاءها.

 

وتبيّن من تقريرٍ لصحيفة "هآرتس"، أنّ حزب "العمل" الذي يتزعّمه وزير الحرب إيهود باراك، وهو الحزب المحسوب على المعسكر المؤيد للعملية التفاوضية، لم يطالبْ لدى إقامة حكومة أولمرت، بتجميد البناء في المستوطنات، كما أنّه لم يطرحْ هذا المطلب على المكلفة بتشكيل حكومة جديدة، تسيبي ليفني.

 

واعترف القيادي البارز في حزب "العمل" النائب أوفير بينيس في حديث للصحيفة، بأنّ حزبه لم يطالبْ أولمرت، عندما انضمّ لحكومته، بشمل تجميد الاستيطان في الخطوط العريضة للحكومة، وحتى أنّ الموضوع لم يطرح بتاتاً خلال المفاوضات الائتلافية.


المصدر: صحيفة الغد الأردنية: - الكاتب: admin

علي ابراهيم

عن أفئدة المغاربة التواقة للقدس

الخميس 28 أيار 2020 - 4:34 م

تعرفت خلال الأعوام القليلة الماضية إلى عددٍ كبير من الإخوة الأعزاء من المغرب العربي الكبير، ثلة من الأفاضل والدعاة والكتاب والعاملين، قلة قليلة منهم يسر الله لقاءهم مباشرة في غير ميدان ومدينة، أما الج… تتمة »

علي ابراهيم

رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة

السبت 16 أيار 2020 - 4:07 م

أفكارٌ على طريق التحرير 4رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة عن عَبْد الله بْن عمر رَضِي الله عنهُمَا، قَالَ: سَمعْتُ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيْه وَسَلَّم يَقُول: (إِنَّمَا النَّاسُ كَالإِبِلِ ال… تتمة »