Warning: getimagesize(): Peer certificate CN=`alquds-city.com' did not match expected CN=`alquds-online.org' in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

Warning: getimagesize(): Failed to enable crypto in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

Warning: getimagesize(https://alquds-online.org/userfiles/Image/news/archive/news/50309_maseera_nosrah_lilaqsa.jpg): failed to open stream: operation failed in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

 إثر اقتحام الصهاينة للمصلّى المروانيّ:

مسيرات حاشدة في مخيّمي البريج والنصيرات نصرة لـ"الأقصى"

تاريخ الإضافة الجمعة 16 تشرين الثاني 2007 - 11:27 ص    عدد الزيارات 1807    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


إثر اقتحام مجموعةٍ من المستوطنين الصهاينة للمصلّى المروانيّ وساحات المسجد الأقصى، أمس الخميس (15/11)، خرج الآلاف من الفلسطينيّين في مخيّم النصيرات بقطاع غزة، بمسيرة جماهيرية حاشدة تضامناً مع المسجد الأقصى المبارك، انطلقت من أمام مسجد الشهيد عز الدين القسام وسط المخيم، وذلك بعد دعوة حركة المقاومة الإسلاميّة "حماس" للخروج نصرةً للأقصى. وشارك في المسيرة أيضاً أنصار حركة "فتح الياسر".

 

وعلى شارع صلاح الدين، التقت مسيرة النصيرات مع مسيرة أخرى دعت إليها الحركة في مخيّم البريج، انطلاقاً من أمام المسجد الكبير، وجابت شوارع المخيم، رفع خلالها المشاركون الرايات الخضراء والعلم الفلسطيني.

 

وفى كلمة حركة "حماس"، أكّد الشيخ يوسف فرحات أنّ هذه المسيرة "خرجت لتُسمِع صوت الأحرار للعالم والأعداء وأصدقائهم"، مؤكّداً في الوقت نفسه أنّ هذه الجموع من المحتشدين الذين خرجوا تضامناً مع الأقصى "خرجوا رغباً... هذا هو ديدن وخلق الأحرار الذين أبوا أن يعطوا الدنية في دينهم وأبوا أن يتنازلوا عن أرضهم وعقيدتهم".

 

وأكد في كلمته بأن "الجماهير خرجت لتدافع عن الأقصى وتقول لا لمؤتمر الخريف ولا للتنازل عن القدس وحق العودة وعن تراب أرض فلسطين"...

 

وفي كلمة حركة "فتح الياسر"؛ أكّد أحد ناطقيها أنّ القدس جوهرة فلسطين وتتعرّض للمؤامرات المتتالية من هدم وحصار ومنع المسلمين للصلاة فيها. ودعا الأمة الإسلامية إلى التحرّك لحماية القدس، قائلاً: "إنّ المقدّسات أمانة في أعناق كل المسلمين".

 

على الصعيد ذاته، وصف نائبان في المجلس التشريعي إقدام سلطات الاحتلال الصهيونيّ على اقتحام باحات المسجد الأقصى بالتزامن مع ملتقى القدس الدولي المنعقد في تركيا بمثابة رسالةٍ يوجّهها الصهاينة للعرب والمسلمون بأنّهم يستهترون بمشاعرهم وماضون في تهويد أولى القبلتين وثالث الحرمين على مسمع ومرأى العالم.

 

وشدد النائبان عن كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي على أنّ هذا الاقتحام يأتي ضمن مسلسل العدوان المتواصل على المسجد الأقصى وخاصةً المصلّى المرواني.

 

وكان أعضاء في الكنيست الصهيونيّ من اليمين المتطرف ومستوطنون اقتحموا ساحات المسجد الأقصى تحت حراسةٍ أمنية مشدّدة، وذلك بالتزامن مع مواصلة دولة الاحتلال حفرياتها وأعمال التنقيب تحت أساس المسجد وسط تحذيرات من تداعيات ذلك.

 

 

وأوضح الدكتور أحمد أبو حلبية، رئيس لجنة القدس في المجلس التشريعي، أنّ توقيت الاقتحام  ليس مقصوداً بحد ذاته إنّما هي حلقة مستمرة للانتهاكات من قِبَل شرطة الاحتلال لباحات المسجد الأقصى.

 

وأّكد أبو حلبية أنّ اليهود يخططون في العشرية القادمة أنْ يكون عدد المستوطنون في القدس مليون مغتصب مقابل 30 ألف عربي فقط.

 

وأشار إلى أنّه لا بد من توحيد جهود العرب والمسلمين وتحريك هممهم لنصرة الأقصى مسرى الأنبياء، وضرورة تفعيل الجماهير العربية والإسلامية وأحرار العالم من أجل أنْ يقدّموا الشكاوى والدعاوى على اليهود من خلال المنظمات العالمية والدولية.

 

ودعا النائب الفلسطيني وسائل الإعلام بمختلف أنواعها إلى العمل على فضح الممارسات الصهيونية بحق المسجد الأقصى، والعمل على استنهاض العلماء لفضح الممارسات غير الأخلاقية.

 

ووجّه أبو حلبية رسالةً إلى الشعب الفلسطيني طالبهم فيها بأنْ يكونوا على قلب رجل واحد وأنْ يتوحّدوا أمام هذا الخطر الصهيوني الذي يتهدد أقصاهم.

 

كما وجّه رسالةً إلى الأمّتيْن العربية والإسلامية دعاهما فيها إلى الخروج عن الصمت وتقديم الدعم المادي والمعنوي لنصرة أولى القبلتين وثالث الحرمين، إضافةً إلى دعم إخوانهم الفلسطينيين في القدس لتعزيز صمودهم.

 

من جانبه أوضح النائب الدكتور مروان أبو راس، رئيس رابطة علماء فلسطين، أنّ العدوان الجديد واقتحام الصهاينة للمسجد الأقصى جاء ليؤكّد أنّهم يضربون بعرض الحائط مشاعر المسلمين الدينية والإنسانية والقومية التي تطالب بحقّها في مقدساتها، ويدلّ على أنهم لا يفهمون إلا لغة القوة.

 

وأكّد أبو راس أنّ هذا الاقتحام ما هو إلا هدية جديدة يقدّمها الصهاينة لمؤتمر أنابولس الذي أسماه بملتقى العلاقات الخاصة، وبمثابة صفعة للمفاوض الفلسطيني واستهانة واستحقار لجميع المسلمين.

 

ووجّه النائب الفلسطيني رسالةً إلى الأمة العربية والإسلامية طالبهم فيها بضرورة التحرّك من أجل نصرة قضية القدس والأقصى.


المصدر: وكالات: - الكاتب: admin

علي ابراهيم

رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة

السبت 16 أيار 2020 - 4:07 م

أفكارٌ على طريق التحرير 4رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة عن عَبْد الله بْن عمر رَضِي الله عنهُمَا، قَالَ: سَمعْتُ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيْه وَسَلَّم يَقُول: (إِنَّمَا النَّاسُ كَالإِبِلِ ال… تتمة »

وليد الهودلي

أبو طير الصقر الأشمّ في سماء القدس

السبت 9 أيار 2020 - 8:35 م

 الشيخ محمد أبو طير يتجاوز خط الثلاثين سنة في السجون، يُعتقل من جديد ولا أدري كم عدد اعتقالاته من كثرتها، الذي أدركه تماما والذي رأيته بأم عيني أنه كالطود الشامخ لا تلين له قناة، يحلّق دائما في أعالي … تتمة »