Warning: getimagesize(): Peer certificate CN=`alquds-city.com' did not match expected CN=`alquds-online.org' in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

Warning: getimagesize(): Failed to enable crypto in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

Warning: getimagesize(https://alquds-online.org/userfiles/Image/news/2016/03/20160321_19870.jpg): failed to open stream: operation failed in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

الهيئة الإسلامية: سيبقى نداء "الله أكبر" مرتفعاً في سماء الأقصى والقدس وفلسطين

تاريخ الإضافة الإثنين 21 آذار 2016 - 7:23 م    عدد الزيارات 3166    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 أكدت الهيئة الاسلامية العليا في القدس أن نداء "الله أكبر" سيبقى مرتفعاً في سماء المسجد الأقصى والقدس وفلسطين.
وشددت الهيئة، في بيان وصلت مراسلنا في القدس نسخة منه اليوم الاثنين، على أن الأذان شعيرة من شعائر الإسلام، وهو مرتبط بشكل مباشر بالصلاة التي هي ركن من أركان الإسلام.
وجاء في البيان: لقد تناولت وسائل الإعلام مجدداً بأن السلطات "الإسرائيلية" المحتلة تخطط لمنع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت، وكأن الاحتلال الغاشم لا يدري ما منزلة الأذان بالنسبة للمسلمين في بقاع العالم!.
وأوضحت الهيئة، في بيانها، على أن "الأذان رفع منذ خمسة عشر قرناً، حين فُتح بيت المقدس على يد الخليفة العادل أمير المؤمنين عمر ابن الخطاب –رضي الله عنه- سنة 15 ه/ 636م، وإن أول مَنْ رفع الأذان في رحاب المسجد الأقصى المبارك وفي سماء القدس هو الصحابي الجليل بلال بن رباح -رضي الله عنه- مؤذن رسولنا الأكرم محمد –صلى الله عليه وسلم-. مع الإشارة إلى أن الصحابي بلال هو أول من رفع الأذان في الكعبة المشرفة سنة 8ه/629م، وهو أول من رفع الأذان في المسجد الأقصى المبارك سنة 15ه/636م، لذا فقد نال هذين الشرفين".
وأضاف البيان: إن المسلمين في أرجاء المعمورة يتعبدون برفع الأذان لأنه عبادة من العبادات، ولقد انتشر الأذان بإقامة المساجد في أنحاء فلسطين "من البحر الأبيض المتوسط غرباً، وحتى نهر الأردن شرقاً" لذا سيبقى صوت الأذان مرتفعاً فوق مآذن الأقصى وسائر المساجد في فلسطين والعالم أجمع.
وأكدت الهيئة في بيانها على رفض أي إجراء احتلالي يؤدي إلى منع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت، وحمّلت السلطات المحتلة مسؤولية ذلك.
واختتمت الهيئة بيانها بالقول: وأخيراً نقول ونؤكد: مَنْ يدعي أنه ينزعج من رفع الأذان عليه أن يرحل، نعم عليه أن يرحل".

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »