د. بكيرات: منذ مطلع العام الحالي قفز الاحتلال خطوات تستهدف عمق الأقصى وتقسيمه

تاريخ الإضافة الثلاثاء 10 آذار 2020 - 11:18 ص    عدد الزيارات 762    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


 

قال نائب مدير عام أوقاف القدس د. ناجح بكيرات انه "منذ بدء عام 2020، قفر الاحتلال قفزة خطيرة جدا في استهدافه للأقصى، وأخذ يطرح سيناريوهات ومخططات جديدة تستهدف هذه المرة عمقه، ما يدلل بشكل واضح على أن الاحتلال يسعى لتقسيمه مكانيًا.

 

وأضاف بكيرات، في تصريح صحفي: "دائمًا ما كان الاحتلال يطرح مشاريعه التهويدية في منطقة باب الرحمة وساحة البراق، لكن اليوم يطرحها داخل الأقصى، وكأنه اقترب من تنفيذ شيء خطير بداخله".

 

ولفت إلى أن الاحتلال سخر كل القوى العالمية والمحلية الصهيونية من أجل الوصول إلى تهويد الأقصى، وقد استفاد منها بشكل مباشر، مستغلًا الوضع العربي المطبع، وقرارات ترمب والوضع الٌإقليمي المتردي.

 

وحسب بكيرات، فإن الاحتلال يخطط بشكل حثيث ومتسارع إلى تقسيم الأقصى مكانيًا، مثل ما جرى في الحرم الإبراهيمي بالخليل.

 

ووفق مخطط الاحتلال: "تبدأ عملية تنفيذه على المسجد الأقصى بتهيئة باب الرحمة من الخارج لافتتاحه، ثم وضع "مذبح الهيكل" في قبة الأرواح، ثم إحاطة القبة لاحقًا بخيمة، وعزلها بسور خفيف عن غير اليهود، وتوسعة السور ليضم شمالي صحن الصخرة حتى باب الرحمة، ومن ثم فتح الباب، ثم الشروع بالبناء الفعلي".

 

وحسب مخطط الاحتلال، يمتد "الهيكل" المزعوم من غربي "قبة الأرواح" باتجاه باب الرحمة شرقًا، حيث تقع قبة الصخرة مقابل باب الرحمة تمامًا، وهناك ادعاء بأن "المشناة" تصف موضع قدس الأقداس في "الهيكل الأول" بأنه كان قبالة باب الرحمة.

 

ويفترض المخطط ضرورة فتح باب الرحمة كممر رئيس لليهود نحو "الهيكل"، بحيث يكون الدخول والخروج شرق غرب من وإلى هذا "الهيكل" بارتباط بنفق حائط البراق وباب المغاربة.

 

ويصف د. بكيرات مخطط الاحتلال بأنه خطير للغاية، ويهدف إلى عزل جزء كبير من مساحة الأقصى والاستيلاء على نحو 55 دونمًا منه، لتنفيذه.

 

وأوضح أن المنطقة الشمالية في الأقصى تعد جزءا لا يتجزأ منه، ومن أهم المناطق في المسجد الأقصى، وفي حال استهدافها سيتم عزل الحي الإسلامي بالبلدة القديمة والقضاء على الحياة والوجود في الأقصى".

 

وبنظر بكيرات، فإن هذا المخطط سياسي، يجب أن يؤخذ على محمل الجد للرد عليه ورفضه رسميًا وشعبيًا، لما له من تداعيات خطيرة على الأقصى، لا يمكن السكوت عليها.

 

وطالب بكيرات الحكومة الفلسطينية والدول العربية والإسلامية بأن تنظر بعين الاهتمام لما يجري في المسجد الأقصى، وأن يتم تنسيق الجهود بشكل كبير وعلى أعلى المستويات لوضع حد لمخططات الاحتلال ولممارساته في المسجد، ولكبح جماح انتهاكاته.

 

وقال: المطلوب أيضًا تفعيل الدور الأردني والفلسطيني ودور منظمة التعاون الإسلامي وتحمل مسؤولياتهم تجاه الأقصى، والتنبه لخطورة تلك المخططات التهويدية.

حال القدس 2019

 الثلاثاء 31 آذار 2020 - 7:43 م

المشهد المقدسي من 1/1/2020 حتى 3/3/2020

 الجمعة 13 آذار 2020 - 3:16 م

المجتمع المدني العربي والإسلامي

 الثلاثاء 21 كانون الثاني 2020 - 2:43 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 114-115) أيلول/ تشرين الأول 2019

 السبت 4 كانون الثاني 2020 - 4:22 م

عين على الأقصى 2019

 الإثنين 30 كانون الأول 2019 - 5:32 م

القضية الفلسطينية في عهد ترامب أعوامٌ عجاف

 الجمعة 27 كانون الأول 2019 - 3:06 م

الوجود المسيحي في القدس

 الثلاثاء 24 كانون الأول 2019 - 4:15 م

الفصل الرابع: ردود الفعل على التطورات في المسجد الأقصى

 الأحد 22 كانون الأول 2019 - 12:22 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »