Warning: getimagesize(): Peer certificate CN=`alquds-city.com' did not match expected CN=`alquds-online.org' in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

Warning: getimagesize(): Failed to enable crypto in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

Warning: getimagesize(https://alquds-online.org/userfiles/Image/news/2016/07/20160716_97650.jpg): failed to open stream: operation failed in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

عصابات المستوطنين تواصل اعتداءاتها على أرض وعقار في القدس القديمة

تاريخ الإضافة السبت 16 تموز 2016 - 2:04 م    عدد الزيارات 2423    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        



حذر مقدسيون من تعديات متواصلة لمستوطني المنظمة الاستيطانية الارهابية "عطيرات كوهنيم" بجوار حي القرمي في البلدة القديمة بالقدس المحتلة على أرض وبناء مقام على مساحة دونمين تعود لعائلة نسيبة، في محاولة لتمدد وتوسع بؤرة استيطانية على حساب الأرض والممتلكات الفلسطينية.

وقال مجاورون للأرض والبناء القائم، وهو عبارة عن أربع غرف سكنية، إن المستوطنين اعتدوا أكثر من مرة على الأرض والبناء، ونصبوا في بعض المرات خيمة؛ في محاولة لوضع أيديهم على الأرض بحجة أنها ممتلكات عامة، إلا أن أهالي حي القرمي تصدوا لهم، وأجبروهم على التراجع.

 وتقع الأرض المفتوحة والبناء، في منطقة حيوية بين سطوح الخان وسطوح سوق العطارين من الناحية الغربية في منطقة تعرف تاريخيا بسوق الصبرا، وبين حي القرمي من الناحية الشرقية، وتعدّ امتدادا لما يسمى بـ"الحي اليهودي".

ومن الواضح أن هناك أطماعا في الاستيلاء على هذه المنطقة الحيوية المجاورة لأحد الأديرة العربية وتحويلها إلى برج أو مكان بناء عالٍ يشرف على المسجد الأقصى وقبة الصخرة لإقامة الصلوات التلمودية وتدريس التوراة فيه.

وأفاد محامي العائلة منير نسيبة بأنه على مدى العقود الماضية، أن الحكومة والمحكمة وبلدية الاحتلال وما يعرف باسم "الحارس العام"، لم يساعدوا على حماية العقار من اعتداءات المستوطنين، ولم تقم هذه الجهات بمسؤوليتها، بل قصّرت، ما جعلنا في حالة من الترقب والقلق على مصير العقار في منطقة حساسة من البلدة القديمة.

وقال، في تصريحات صحفية: "آمل ان نتمكن من الدفاع قانونيا عنه وإعادته إلى ملكية العائلة بشكل حاسم".

وأفاد سكان الحي، بأن المنطقة مستهدفة من جانب المستوطنين على الدوام؛ حيث تمكنوا للأسف من الاستيلاء على أملاك تعود لعائلة زلوم.

 وبات الخطر يتهدد عائلات الأسمر والماني وقطينة والبطش والشرباتي وأبو عصب، إذا لم يسارع المعنيون بوقف هذه التعديات الاستيطانية الخطيرة على الممتلكات العربية الشرعية.

وتعود المنازل والمباني العربية في هذه المنطقة إلى العهد المملوكي، وإضافة إلى اعتداءات المستوطنين المستمرة، تتعرض المنطقة إلى أعمال حفريات عامة من دائرة الآثار وجهات صهيونية أخرى، إلى جانب حفر الأنفاق فيها، كما حصل قرب حي "مجاهد"، حيث سبق العثور على مخبوءات أثرية وكنوز دفينة قيل إن من بينها مادة الذهب.

وفي حال أغلقت هذه الثغرة أمام المستوطنين تصبح المنطقة منيعة، ويصعب عليهم اختراقها نحو مزيد من قضم وابتلاع الممتلكات العربية في البلدة القديمة.

 

 

علي ابراهيم

الإعلام والعمل| الانتقال من الترف إلى الواجب

الجمعة 3 تموز 2020 - 4:11 ص

أفكارٌ على طريق التحرير-6- الإعلام والعملالانتقال من الترف إلى الواجبومع مراكمة ما سبق من أفعالٍ وأفكار، وبث المفاهيم الريادية والقياديّة، وصناعة الرواحل الأشداء، لاستنهاض الأمة، وتكوين الفرسان القادر… تتمة »

علي ابراهيم

فرسان الميدان حشدٌ وتعبئة واستنهاض

الخميس 11 حزيران 2020 - 12:22 م

أفكارٌ على طريق التحرير -5- فرسان الميدانحشدٌ وتعبئة واستنهاض رواد التحرير ورواحل العمل هم فرسان ميادين العمل للقدس، على اختلافها وتنوعها، إذ تقع على كواهلهم مهام جسام، لتعبيد الطريق أمام السالكين للم… تتمة »