Warning: getimagesize(): Peer certificate CN=`alquds-city.com' did not match expected CN=`alquds-online.org' in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

Warning: getimagesize(): Failed to enable crypto in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

Warning: getimagesize(https://alquds-online.org/userfiles/Image/news/archive/news/48166_aqsa.jpg): failed to open stream: operation failed in /home/alqudscity/public_html/pages/news.php on line 127

 حرّم التفريط بالقدس أو الثوابت:

افتتاح فعاليات "أنين الأقصى" بغزة

تاريخ الإضافة الأحد 25 تشرين الثاني 2007 - 8:05 ص    عدد الزيارات 6124    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


وقّع مسؤولون فلسطينيّون ونواب بالمجلس التشريعي وممثّلون عن الفصائل الفلسطينية وشخصيات وطنية وإسلامية على وثيقةٍ تتضمّن تحريم وتخوين التفريط في المسجد الأقصى والقدس والثوابت الفلسطينية، وتستنكر المشاركة العربية في مؤتمر أنابوليس المزمع عقده الثلاثاء القادم.

 

وجاء التوقيع على هذه الوثيقة خلال افتتاح فعالية أسبوع "أنين الأقصى" أمس السبت 24/11/2007، كخطوةٍ من مجموعة فعاليات اتخذتها الفصائل والمؤسسات الوطنية في قطاع غزة لرفض مؤتمر أنابوليس ومواجهة أيّ قرارٍ يصدر عنه.

 

وأكّد المسؤولون والنواب وقادة الفصائل خلال الفعالية التي أقامها مجلس طلاب الجامعة الإسلامية في غزة، برعاية الأستاذ إسماعيل هنية وبدعمٍ من مؤسسة القدس الدولية، على أنّ التهديدات التي يتعرّض لها الأقصى والقدس لم تعُدْ تتحمّل المزيد من الصمت. ودعوا قادة الدول العربية والإسلامية إلى عدم المشاركة في مؤتمر أنابولس، والالتفات إلى مخاطر التهويد والحفر الذي يتعرّض له المسجد الأقصى من قِبَل الاحتلال الصهيونيّ.

 

لا أحد مفوض بالتنازل

من جانبه، استنكر رئيس المجلس التشريعي بالإنابة د. أحمد بحر استجابة العرب للمشاركة بمؤتمر أنابوليس في الوقت الذي يحاصر فيه أبناء قطاع غزة، ولا يجدون من يستجيب لندائهم ويرفع عنهم الحصار الذي يزهق كل يوم بأرواح الكثير منهم.

 

وقال بحر: "هذا المؤتمر جاء لتبييض وجه أمريكا وبوش وتأكيد الرؤية الإسرائيلية الأمريكية في المنطقة"، منوّهاً إلى أنّ رفْض التشريعي لهذا المؤتمر بمثابة شهادة للتاريخ بعدم التنازل عن الثوابت والحقوق والتي على رأسها القدس والأقصى. وشدّد على أنّ أهداف التنازل والتركيع التي يستهدفها الحصار لن تنجح.

 

من جهته، ألقى د. محمد المدهون كلمةً نيابة عن الأستاذ إسماعيل هنية، قائلاً: "الجانب الفلسطيني ذاهب لمؤتمر أنابوليس من أجل التخلّي عن حدود 67 وإقامة دولةٍ أو مسمّى دولة وإلى مشروع تبادل الأراضي خالية من القدس" حسب تعبيره.

 

وشدّد المدهون على أنّه لا يجوز لأيّ جهةٍ أنْ تتفاوض على الأقصى باسم الشعب الفلسطيني في أيّ مفاوضات أو مؤتمرات وأنّ الحقوق الفلسطينية ليست مطروحة للتفاوض والتقسيم. وقال: "يجب صناعة الوعي بالمخططات التي تدور حول وتحت المسجد الأقصى من خلال كافة الجهات والفصائل والمؤسسات وضرورة الإعداد والتحرك من أجل مواجهة كل ما يخرج عن مؤتمرات أو مفاوضات تمسّ بالأقصى والثوابت، وأنّ أنين الأقصى هو خطوة لمواجهة أيّ مساسٍ قد يطال الثوابت"، محذّراً من المخططات التي تُقام تحت المسجد الأقصى استغلالاً من قِبَل (إسرائيل) لحالة الانقسام الداخلي الفلسطيني.

 

واستنكر المدهون استجابة رؤساء وقادة عرب لدعوة بوش لحضور مؤتمر الخريف في ظلّ المؤامرات التي  تُحاك بالأقصى، وقال: "مؤتمر الخريف يمثّل خطورةً على الأقصى والقضية الفلسطينية وأنّ هنالك تطبيعاً مجانيّاً مع إسرائيل لكافة الدول العربية التي ستحضر المؤتمر".

 

من جانبه، أكّد النائب بالمجلس التشريعي جمال الخضري، رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، أنّ أسبوع "أنين الأقصى" جاء لتجديد العهد للمسجد الأقصى والقدس في ظلّ المؤامرات التي تُحاك ضده، وأنّ انعقاده يأتي لإيقاظ ضمائر الساسة الذاهبين إلى مؤتمر الخريف أنابوليس بأنّ الأقصى في خطر كبير. وشدّد الخضري على أنّ مؤتمر الخريف يمثّل أحد هذه المخاطر، مؤكّداً على ضرورة رص الصفوف وإعادة اللحمة من أجل مواجهة هذا الخطر.

 

بدوره، أكّد إسماعيل رضوان، القيادي في حركة حماس، عميد شؤون الطلبة بالجامعة الإسلامية، أنّ أنين الأقصى يرسل رسالةً إلى العالم بأنّ الشعب الفلسطيني وفصائله والعالم العربي والإسلامي ليسوا على غفلةٍ ممّا يحدث بالأقصى، ويؤكّد على الرفض لكلّ ما ينبثق عن مؤتمر الخريف من تسويات وتقسيم للحقوق.

 

وأضاف أنّ أنين الأقصى جاء أيضاً للتأكيد على أنّ الحصار والمؤامرات والمفاوضات التي تستهدف الشعب والقضية لن تدفع أيّ فلسطينيّ بأيّ حالٍ من الأحوال إلى التنازل أو التفريط عن الحقوق والتي على رأسها المسجد الأقصى والقدس وعودة اللاجئين.

 

الطائفة المسيحية

من جهته، أكّد الأب منويل مسلّم، رئيس الطائفة الكاثوليكية، أنّ المسيحيين سيقفون صفاً واحداً مع المسلمين للدفاع عن الأقصى والمقدّسات، مشدّداً على أنّه لا يوجد لـ"إسرائيل" أيّ حق في أرض فلسطين أو القدس وأنّ ما يُسمّى بالهيكل المزعوم الذي تحاول "إسرائيل" إقامته ضمن حفرياتها تحت الأقصى لا وجود له. ودعا إلى إعادة اللحمة والوحدة بين الفصائل الفلسطينية حتى يمكّن للمسلمين والمسيحيّين أنْ يحافظوا على المقدسات ويواجهوا كلّ ما يتعرّض له الأقصى من مؤامرات.

 

مؤسسة القدس الدوليّة

وشدّد الدكتور أحمد أبو حلبية رئيس مؤسسة القدس الدولية على أنّ المؤسسة تراقب وتعي كلّ ما يدور حول المسجد الأقصى من محاولات للسيطرة اليهودية الكاملة عليه، مؤكّدًا أنها ستمنع كل المخططات بكافة الوسائل الشعبية والمؤسساتية والقيادية.

 

وأشار إلى أنّ المؤسسة قدّمت مشروع قانونٍ يقضي بتحريم وتخوين أيّ تنازل عن القدس والأقصى والثوابت وأنّه سيتمّ طرحه ومناقشته في المجلس التشريعي وبالتواصل مع كافة المؤسسات والمنظمات الأهلية العربية والإسلامية التي تعمل من أجل نصرة القدس والأقصى.

 

يُذكَر أنّه شارك في افتتاح فعاليات أسبوع "أنين الأقصى" قادة وممثلو الفصائل الفلسطينية وممثلون عن المؤسسات والمنظمات الوطنية والإسلامية ووزراء ونواب، الذين وقّعوا على الوثيقة التي تقضي بتحريم وتخوين التنازل عن المسجد الأقصى، إضافةً إلى حضور وسائل إعلام عربية ودولية.


المصدر: غزة- الشبكة الإعلامية الفلسطين - الكاتب: admin

علي ابراهيم

عن أفئدة المغاربة التواقة للقدس

الخميس 28 أيار 2020 - 4:34 م

تعرفت خلال الأعوام القليلة الماضية إلى عددٍ كبير من الإخوة الأعزاء من المغرب العربي الكبير، ثلة من الأفاضل والدعاة والكتاب والعاملين، قلة قليلة منهم يسر الله لقاءهم مباشرة في غير ميدان ومدينة، أما الج… تتمة »

علي ابراهيم

رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة

السبت 16 أيار 2020 - 4:07 م

أفكارٌ على طريق التحرير 4رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة عن عَبْد الله بْن عمر رَضِي الله عنهُمَا، قَالَ: سَمعْتُ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيْه وَسَلَّم يَقُول: (إِنَّمَا النَّاسُ كَالإِبِلِ ال… تتمة »