أهالي وادي الربابة يتحدون مشروع الاحتلال التهويدي للسيطرة على محيط المسجد الأقصى المبارك

تاريخ الإضافة الثلاثاء 24 آذار 2020 - 6:13 م    عدد الزيارات 3213    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


وادي الربابة معركة جديدة يخوضها الاحتلال للسيطرة على محيط المسجد الأقصى المبارك

وسام محمد- خاص موقع مدينة القدس

بيروت في 24 أذار 2020

يقع وادي الربابة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة، على مساحة تبلغ نحو 210 دونمات، يعيش فيها نحو 800 مقدسي في ظروف حياتية قاسية، بسبب اعتداءات الاحتلال عليهم لطردهم من أراضيهم.

 

تسمية وادي الربابة بهذه الاسم ليس الأول، حيث أُطلق على الوادي في الفترة الكنعانية اسم "جاي هنوم" وتعني وادي جهنم ويحتوي على أثار كنعانية ورومانية وعربية، ويسمونه كبار السن من المقدسيين "المنطقة الحرام" باعتباره الخط الفاصل بين شطري المدينة الشرقي والغربي.

 

 

أوراق سكان وادي الربابة الثبوتية التي تؤكد ملكيتهم للأراضي، وأشجار الزيتون التي يزيد عمر بعضها عن 1200 عام، لم تشفع لهم لدى سلطات الاحتلال التي لم تدّخر جهدا في اختلاق الأكاذيب والحجج تمهيدا لهدم منازلهم والسيطرة على أراضيهم، وكانت "سلطة الطبيعة والحدائق الوطنية" قد حاولت، برفقة قواتٍ من شرطة الاحتلال، العمل في الأرض لتنفيذ مشاريع استيطانية خلال الأيام الماضية عدة مرات، إلا أن أهالي سلوان تصدوا لهم في كل مرة.

 

ومنذ بداية شهر أذار الجاري، يرابط أهالي الحي في أراضيهم لمنع سلطات الاحتلال من تخريبها أو السيطرة عليها.

 

 

وتسعى سلطات الاحتلال إلى إقامة سلسلة من المشاريع تشمل حدائق ومسارات سياحية تهويدية على الأرض، وفي الهواء، حيث سيمر القطار الهوائي "التلفريك".

 

مشاريع تهويدية مستمرة للسيطرة على محيط الأقصى

يقول عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان فخري أبو دياب، إن الاحتلال يغلف مشاريعه التهويدية "بغلاف جميل" ليسهل تسويقها أمام العالم، مثل الإعلان عن مشاريع لإقامة حدائق وبستنة.

 

وبحسب أبو دياب، فإن هذه المنطقة لها أهمية استراتيجية حيث لا تبعد عن المسجد الأقصى سوى 400 متر هوائي، كما أنها تقع بين حي البستان والجزء الغربي من القدس، وبالتالي تشكل همزة وصل بين الجزء الغربي والشرقي من المدينة، هذا عدا عن أنها تحتوي على آثار كنعانية ورومانية وعربية.

 

وأضاف:" إن سلطات الاحتلال تسعى للاستيلاء على وادي الربابة بسلوان عبر استهدافه بشكل كامل للبنية التحتية له، تمهيدًا لتحويله إلى "حدائق تلمودية"، ومشروع "القطار الهوائي" الذي يمر عبر هذا الحي.

 

وأوضح، أن "سلطة الطبيعة" وبلدية الاحتلال صعدت في الفترة الأخيرة من اقتحامها لحي وادي ربابة، واستفزازها للسكان وأصحاب الأراضي المهددة بالمصادرة، وتنفيذها أعمال حفر بالمنطقة.

 

وصادرت سلطات الاحتلال خلال السنوات الماضية نحو 99 دونمًا من أراضي وادي الربابة، بحجة "القيام بأعمال بستنة وتحسين للملامح العامة"، والآن تحاول الاستيلاء على ما تبقى لصالح مشاريعها.

 

وتخطط بلدية الاحتلال لبناء جسر سياحي بطول 197 مترًا، وبارتفاع 30 مترًا، يربط بين حي الثوري ومنطقة "النبي داود" مرورًا بحي وادي الربابة، بإشراف ما يسمى "سلطة تطوير القدس".

 

ولفت أبو دياب الى أن بلدية الاحتلال بدأت فعليًا الأعمال اللوجستية لإقامة "القطار الهوائي"، وإزالة كافة المعيقات أمام تنفيذه، محذرًا من خطورة ما يجري بالمنطقة.

 

وختم أبو دياب مؤكدًا أن الاستيلاء على أراضي وادي الربابة يعني محاصرة حيي البستان ووادي حلوة، والبلدة القديمة، ومنع السكان من التمدد الجغرافي، وبالتالي تهجيرهم واقتلاعهم من المنطقة، باعتبارها منطقة حيوية واستراتيجية.

 

يبقى وادي الربابة كغيرة من مدن وبلدات القدس التي تسعى سلطات الاحتلال لانتزاعها من أهلها بكافة الطرق والوسائل بهدف إبعاد كل ما له علاقة بالهوية العربية الفلسطينية في مدينة القدس، فيما يواصل أهل القدس صمودهم ورباطهم وعزمهم على البقاء في أرضهم ... إنه صراع الحق والباطل.

 

الفصل الأول من تقرير حال القدس 2019: تطور مشروع التهويد في عام 2019

 الإثنين 6 نيسان 2020 - 7:13 م

حال القدس 2019

 الثلاثاء 31 آذار 2020 - 7:43 م

المشهد المقدسي من 1/1/2020 حتى 3/3/2020

 الجمعة 13 آذار 2020 - 3:16 م

المجتمع المدني العربي والإسلامي

 الثلاثاء 21 كانون الثاني 2020 - 2:43 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 114-115) أيلول/ تشرين الأول 2019

 السبت 4 كانون الثاني 2020 - 4:22 م

عين على الأقصى 2019

 الإثنين 30 كانون الأول 2019 - 5:32 م

القضية الفلسطينية في عهد ترامب أعوامٌ عجاف

 الجمعة 27 كانون الأول 2019 - 3:06 م

الوجود المسيحي في القدس

 الثلاثاء 24 كانون الأول 2019 - 4:15 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

كمال جهاد الجعبري

ثورة النبي موسى و100 عام من مقاومة المشروع الصهيوني

الإثنين 6 نيسان 2020 - 5:59 م

 من القدس تكون البدايات، وتكون النهايات، ويصح فيها وصف الشاعر محمود درويش حينما قال، في فلسطين، أم البدايات، وأم النهايات، ففي القدس كان البناء لأول مستوطنة مغتصبة لأرض فلسطين، والمعروفة بيمين موسى (ي… تتمة »

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »