25-31 آذار/مارس 2020


تاريخ الإضافة الأربعاء 1 نيسان 2020 - 1:31 م    عدد الزيارات 574    القسم القراءة الأسبوعية

        


 

 

إعداد: علي إبراهيم

العيسوية بؤرة مواجهة مستمرة

والقدس الدولية تطلق تقريرها السنوي لعام 2019

تتابع أذرع الاحتلال تدنيسها لحائط البراق على الرغم من فرضه إجراءات قاسية للحدّ من تفشي "كورونا". وعلى صعيدٍ آخر، شهدت القدس المحتلة موجة اعتقالات ومواجهات تركزت في بلدة العيسوية، وشهدت شعفاط تبادلًا لإطلاق النار مع جنود الاحتلال. وعلى صعيد التفاعل تبرز القراءة قرار الملك الأردني إعفاء المستأجرين من دفع أجور الأملاك الوقفية عن عام 2019، في إطار التخفيف من جائحة "كورونا". وفي سياق آخر إصدار مؤسسة القدس الدولية تقريرها السنوي حال القدس 2019، الذي يقدم للباحثين والمعنيين خلاصة الأحداث والاعتداءات وخارطة التهويد في القدس المحتلة في عام 2019، إضافة إلى التوصيات للجهات المعنية.

 

التهويد الديني والثقافي والعمراني:

تعمل سلطات الاحتلال على ترسيخ وجودها في القدس المحتلة، ففي خضم فرض الحجر الصحي والتشديد على إجراءات الحجر لمواجهة فايروس "كورونا"، دنس عشرات المستوطنين في 25/3 باحة حائط البراق، وأدى المستوطنون شعائر وطقوس تلمودية، وأشار مراقبون أن هذه الخطوة التي تخرق إجراءات منع التجمع التي أعلنتها سلطات الاحتلال، تأتي في سياق محاولات الاحتلال فرض سيادته على القدس المحتلة، وهي خطوات تأتي بالتزامن مع تشديد قبضته الأمنية في مناطق القدس المختلفة.

 

التهويد الديموغرافي:

صعدت سلطات الاحتلال خلال أسبوع الرصد استهدافها لمناطق القدس المختلفة، خاصة بلدة العيسوية، ففي 25/3 اعتقلت قوات الاحتلال شابين من العيسوية. وفي 26/3 شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات طالت 9 مقدسيين من أمام أبواب المسجد الأقصى ومن البلدة القديمة والعيسوية.

 

ولم توقف قوات الاحتلال اقتحاماتها الليلية لبلدة العيسوية، ففي 27/3 اقتحمت قوات الاحتلال العيسوية، وتمركزت أمام المراكز الطبية والصيدليات في البلدة. وفي 29/3 تجددت المواجهات في البلدة، على أثر اقتحامها من قبل قوات الاحتلال ليلًا. وفي 30/3 امتدت المواجهات مع الاحتلال حتى ساعة متأخرة، وأتت هذه المواجهات بعد اقتحام قوات الاحتلال لعددٍ من منازل حي عبيد في البلدة، بحجة البحث عن شبان فلسطينيين، وأدت هذه المواجهات إلى إصابة عددٍ سكان البلدة، إضافة إلى اعتقال 4 شبان من عائلة واحدة.

 

وشهد مخيم شعفاط في 31/3 حملة اعتقالات طالب 7 فلسطينيين، من بنيهم سيدة وطفل، وتم اقتياد المعتقلين إلى مراكز التحقيق في القدس المحتلة، وأتت هذه الاعتقالات على أثر اقتحام وحدة من المستعربين للمخيم، وتصدي المقاومين لهم بالرصاص الحي، وأشارت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال أغلقت المخيم واعتلت أسطح منازل المنازل، ثم شنت حملة الاعتقالات.

 

التفاعل مع القدس:

في 25/3 أصدر الملك الأردني عبد الله الثاني، مرسومًا ملكيًا يقضي بإعفاء جميع المستأجرين من مسلمين ومسيحيين للعقارات الوقفية الإسلامية التي تستوفيها الدائرة العامة لأوقاف القدس، من دفع إيجار عقاراتهم عن عام 2020، وتأتي هذه الخطوة للتخفيف من معاناة المقدسيين الاقتصادية مع تفشي جائحة "كورونا"، وفرض الإغلاق القسري على مجمل محال القدس المحتلة.

 

أصدرت مؤسسة القدس الدولية في 31/3 تقرير حال القدس السنوي لعام 2019، تحت عنوان مخاطر سياسيّة تتصاعد، وفتور نسبيّ في التهويد، وتطوّر في المواجهة مع الاحتلال، ويتناول التقرير أبرز الأحداث التي جرت في القدس في عام 2019، ويحاول استشراف المآلات والتطورات خلال عام 2020 مع تقديم التوصيات المناسبة للجهات المعنية. وتتناول فصول التقرير تطور التهويد في القدس في عام 2019، وتطور المواجهة مع الاحتلال في القدس، والمواقف العربية والدولية، ويقدم التقرير أرقامًا وإحصائيات للاقتحامات وهدم المنازل والاستيطان ولعمليات الانتفاضة وغيرها، في سياق بناء رؤية متكاملة لما يجري في القدس المحتلة، ويضع أبرز الاتجاهات المحتملة في عام 2020، وأتاحت المؤسسة التقرير للتحميل عبر موقعها.

رابط النشر

إمسح رمز الاستجابة السريعة (QR Code) باستخدام أي تطبيق لفتح هذه الصفحة على هاتفك الذكي.



علي ابراهيم

عن أفئدة المغاربة التواقة للقدس

الخميس 28 أيار 2020 - 4:34 م

تعرفت خلال الأعوام القليلة الماضية إلى عددٍ كبير من الإخوة الأعزاء من المغرب العربي الكبير، ثلة من الأفاضل والدعاة والكتاب والعاملين، قلة قليلة منهم يسر الله لقاءهم مباشرة في غير ميدان ومدينة، أما الج… تتمة »

علي ابراهيم

رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة

السبت 16 أيار 2020 - 4:07 م

أفكارٌ على طريق التحرير 4رواد التحرير ورواحل الريادة المنشودة عن عَبْد الله بْن عمر رَضِي الله عنهُمَا، قَالَ: سَمعْتُ رَسُول الله صَلَّى الله عَلَيْه وَسَلَّم يَقُول: (إِنَّمَا النَّاسُ كَالإِبِلِ ال… تتمة »