مركز القدس للحقوق الاجتماعية:سلطات الاحتلال تنتهك الحريات الإعلامية للصحافيين المقدسيين

تاريخ الإضافة الإثنين 21 أيلول 2009 - 11:48 م    عدد الزيارات 1760    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


اتهم تقرير أصدره مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية سلطات الاحتلال بانتهاك الحريات الإعلامية للصحافيين المقدسيين عبر الاعتقالات، وعرقلة عملهم، وسحب بطاقات الصحافة التي من خلالها يتاح لهؤلاء الصحافيين الوصول إلى مصادر المعلومات وتغطية الأحداث السياسية والميدانية.

 

وأشار التقرير على وجه الخصوص إلى القيود التي تفرضها شرطة الاحتلال على عمل المصورين الصحفيين داخل البلدة القديمة من القدس حيث يمنع هؤلاء من تغطية بعض الأحداث المتعلقة بممارسات المستوطنين المتطرفين اليهود عند المسجد الأقصى، حيث صعد المستوطنين وأفراد شركات الحراسة الخاصة من اعتداءاتهم على المواطنين.

 

وأورد التقرير قائمة بأسماء صحفيين تعرضوا للاعتقال والملاحقة، ومنعوا من ممارسة أعمالهم بحرية، خاصة بعد عدوان الاحتلال على قطاع غزة، في حين لا زال صحفيون آخرون ممنوعين من الحصول على بطاقة الصحافة الحكومية "بيت أغرون" منذ سنوات، رغم حيازتهم لها في أوقات السابقة.
وفي هذا الخصوص أشار التقرير إلى اعتقال الصحافيين خضر شاهين ومساعده محمد أبو سرحان من قناة "العالم" ووضعهما بعد الإفراج عنهما قيد الإقامة المنزلية الجبرية لبضعة أشهر.

 

وتعرض صحفيون للتوقيف والتنكيل خلال ممارسة عملهم، وتغطية جولات المستوطنين الاستفزازية وأعمال التنكيل التي يرتكبها عناصر من حرس الحدود في المسجد الأقصى ومن الصحفيين الذين تعرضوا للاعتداء الزملاء: (ديالا جويحان، ومحفوظ أبو ترك، وعمار عوض، وعطا عويسات، وأحمد جلاجل، ورائد أبو سرحان، ومحمود أبو عطا، ومحمد صادق) وأبعد بعضهم بأوامر من شرطة الاحتلال عن مواقع الأحداث الساخنة لمدة أسبوعين على الأقل تحت طائلة المحاكمة والسجن.

 

وأكد التقرير أنه ومنذ الانتفاضة الثانية تتشددت إدارة "بيت أغرون" في منح البطاقات الصحيفة للصحفيين المقدسيين، وغالباً ما تبرر رفضها للطلبات بالدواعي الأمنية، واعتبر مركز القدس هذه الإجراءات جميعاً مبيناً وانتهاكاً خطيراً للحريات الإعلامية ولحق الصحفيين في الوصول إلى أماكن الأحداث ومصادر المعلومات.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »