جماعات يهودية متطرفة تُخطط لاقتحام المسجد الأقصى والاعتصام فيه

تاريخ الإضافة الأحد 26 تموز 2009 - 9:46 ص    عدد الزيارات 2089    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


أعلنت جماعات يهودية متطرفة ومنها: "لجنة أمناء الهيكل وأرض إسرائيل"، و"لجنة حاخامات المستوطنات"، وجماعات أخرى، عزمها اليوم (26-7) اقتحام المسجد الأقصى والاعتصام فيه، وذلك احتجاجاً على منع اليهود من الصلاة في المكان.

 

وهدّد بعضهم بإثارة احتجاج جماهيري واسع إذا ما حاولت شرطة الاحتلال منعهم، وقال اليهودي المتطرف "جرشون سلومون" رئيس ما يسمى بـ"لجنة أمناء الهيكل": "سنشعل ناراً تحرق القدس بمن فيها، فباحة الأقصى هي المكان الذي دفن تحته الهيكل المقدس  والصلاة فيه تعتبر أقدس مهمات اليهودي المؤمن. ومع أن إسرائيل هي التي تسيطر عليه، فإنه يعتبر المكان الوحيد في العالم الذي يمنع اليهود من الصلاة فيه".

 

وهاجم "سلومون": "الحكومات منذ ليفي اشكول وموشيه ديان الذين فرطوا بمكان المسجد الأقصى وقبة الصخرة وباحاتهما، وسلماهما إلى دائرة الوقف الإسلامي وحتى بنيامين نتنياهو يكمل مسيرة الخنوع للفلسطينيين، ويمنعون اليهود من ممارسة حقهم في الصلاة في المكان". حسب قوله.

 

 واعتبر أن "آخر عملية خنوع لنتنياهو كانت قراره إلغاء البحث في بناء جسر على باب المغاربة في القدس، المجاور للأقصى فقد خاف من انتفاضة فلسطينية مزعومة، وجمد خطة بناء الجسر".

 

وأعلن "سلومون" أنه ينوي وجماعته من اليهود المتطرفين، دخول باحة الأقصى بحجة إقامة الصلاة في زاوية منها، وذلك حتى 9 أغسطس (آب)، حسب التقويم العبري وهو يوم هدم الهيكل المزعوم . ويعلن فيه اليهود المتدينون الحداد ويقضونه بالصوم والصلوات.

 

وكانت لجنة "رجال الدين اليهود في المستوطنات" برئاسة "الراب دوف ليئول" أعلنت هذا الأسبوع فترة حداد على مصير أرض "إسرائيل" في أعقاب الموقف الأميركي الرافض للبناء الاستيطاني في القدس.


المصدر: خاص بموقع مدينة القدس - الكاتب: mohman

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »