دعوات دينية ووطنية للنفير العام نحو الأقصى للتصدي لعملية اجتياح يهودية واسعة يوم الخميس القادم

تاريخ الإضافة الإثنين 13 نيسان 2009 - 2:21 م    عدد الزيارات 2326    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


دعت قيادات فلسطينية دينية ووطنية المواطنين في مدينة القدس المحتلة وضواحيها وبلداتها والمدن والبلدات والأراضي الفلسطينية المحتلة في العام 1948م إلى النفير العام للمسجد الأقصى المبارك صباح يوم الخميس القادم للتصدي للجماعات اليهودية المتطرفة التي أعلنت نيتها اجتياح المسجد بأعداد غير مسبوقة تتويجاً لنهاية عيد الفصح العبري.
وناشد كل من سماحة الشيخ الدكتور عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى المبارك، وفضيلة الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل الأراضي المحتلة عام 1948م وحاتم عبد القادر مستشار الحكومة الفلسطينية برام الله لشؤون القدس، المواطنين الفلسطينيين ممن يستطيعون الوصول إلى مدينة القدس المحتلة وخاصة سكان القدس وضواحيها وبلداتها وقراها وأحيائها وسكان الداخل الفلسطيني المحتل بشدّ الرحال والزحف في ساعات الصباح الباكر من يوم الخميس القادم، للتصدي لقطعان اليهود المتطرفين الذين أعلنوا عزمهم تسيير مسيرة كبرى وغير مسبوقة لاجتياح المسجد الأقصى المبارك تحت عنوان "حملة شدّ الظهر" والتي تعني إعادة يهودية المكان إلى المسجد الأقصى كما ورد في منشورات وبيانات وملصقات مؤسسات وجمعيات اليهود المتطرفين، بالإضافة إلى ما سيرافق هذا الاجتياح من أداءٍ للطقوس والشعائر التلمودية في باحات وساحات المسجد الأقصى المبارك.
ووصفت القيادات الفلسطينية عملية الاجتياح التي تم الإعلان عنها صراحة في وسائل إعلام دولة الاحتلال بالأوسع منذ احتلال الشطر الشرقي من مدينة  القدس والمسجد المبارك في العام 1967م.
وجاء في بيانات الجماعات اليهودية المتطرفة بأن المسيرة التي أعلنوا عن تنظيمها الخميس القادم ستخترق شوارع وأحياء وأسواق وأزقة البلدة القديمة من القدس المحتلة والمؤدية إلى بوابات المسجد الأقصى المبارك.
وطالبت القيادات الدينية والوطنية الفلسطينية المواطنين الفلسطينيين في القدس والداخل بتحمل مسؤولياتهم الوطنية والدينية في الدفاع عن المسجد الأقصى، وأكدت أن يوم الخميس القادم سيكون اختباراً حاسماً أمام الفلسطينيين للدفاع عن المسجد الأقصى، وشددت على أن أي محاولة من جانب اليهود المتطرفين للدخول إلى الأقصى وتدنيس حُرمته بإقامة الشعائر التلمودية فيه سيؤدي إلى نتائج كارثية وستتحمل حكومة الاحتلال هذه النتائج، وأكدت بأن المقدسيين لن يسمحوا لهذا الاجتياح أن يمر أياً كانت النتائج.


المصدر: خاص بالموقع - الكاتب: Mahmoud

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »