هـيئة العـلماء والدعاة في القدس:

نريد من الحكام العرب موقفاً واضحاً عملياً يوقف العدوان وينهي الحصار

تاريخ الإضافة الأحد 28 كانون الأول 2008 - 5:13 م    عدد الزيارات 2550    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


دعت هـيئة العـلماء والدعاة في بيت المقدس و فلسطين الحكام العرب إلى اتخاذ مواقف واضحة وعملية توقف العدوان والحصار على قطاع غزة.
وجاء في بيانٍ للهيئة، ووصل الموقع نسخة منه، اليوم: "كعادة المستعمرين في كلِّ زمان ومكان، قامت قوات الاحتلال بشن عدوان مُبيّت على شعبنا الأعزل في قطاع غزة، حيث قتلت المئات من الآمنين في بيوتهم والتلاميذ على مقاعد دراستهم  والنساء والأطفال والشيوخ العجزة في أماكنهم، وكعادة الحكام العرب وقادتهم قاموا بالإعلان عن استنكارهم لهذا العدوان وأصدروا بيانات شجب واستنكار وتداعوا إلى عقد اجتماعات على مستوى القمة ووزراء الخارجية، ولكن بعد أسبوع من بداية العدوان الذي حصد مئات من الأرواح البريئة".
وأضاف البيان: "نقول لهؤلاء القادة العرب لا نريد بيانات استنكار ولا شجب، نريد موقفاً واضحاً عملياً يوقف العدوان وينهي الحصار، فإنكم شركاء فيه، فقطاع غزة لم يسقط تحت قبضة الاحتلال إلا عندما كان أمانة في أيديكم، وأنتم مسؤولون أمام الله، وأمام شعوبكم، وأمام التاريخ عن استرجاعه، لأنه قد احتل عندما كان وديعة لديكم".
وتابع: "إننا لم نعد نقبل المواقف المترددة أمام هذا الدم الفلسطيني المهدور، فإن لم تكونوا قادرين على قيادة الأمة إلى النصر، فاعتذروا لشعوبكم وغادروا، فهذه الأمة قادرة على النصر وإلحاق الهزيمة بالمعتدين والمحتلين، فإما أن تقودوها إليه وإما أن تعتزلوا".


المصدر: خاص بالموقع - الكاتب: Mahmoud

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »