المطران حنا يصف انتهاكات حقوق الإنسان الفلسطيني بوصمة العار على جبين الإنسانية

تاريخ الإضافة الإثنين 15 كانون الأول 2008 - 2:51 م    عدد الزيارات 2213    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


 وصف المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، انتهاكات حقوق الإنسان الفلسطيني بوصمة العار في جبين الإنسانية، إذ يتعرض شعب بأكمله للظلم والإجحاف في الحقوق، فضلاً عن الممارسات غير الإنسانية بحقه.
جاءت تصريحات المطران حنا خلال لقائه، اليوم، للدكتورة فيوليت داغر رئيسة اللجنة العربية لحقوق الإنسان، في مدينة القدس المحتلة.
واستعرض المطران حنا، انتهاكات حقوق الإنسان التي تمارسها سلطات الاحتلال  في القدس بحق المقدسات والمؤسسات والمواطنين.
في الوقت نفسه، أشاد بجهود اللجنة العربية لحقوق الإنسان التي تتخذ من العاصمة الفرنسية باريس مقرا لها، لافتاً إلى الدور الإنساني الرائع الذي تقوم به.
وقال: "نحن نقف إلى جانب مسألة الدفاع عن حقوق الإنسان قلباً وقالباً بدون تحفظ لاعتبارات روحية وإنسانية ووطنية، فالدفاع عن حقوق الإنسان هو واجب على كل ملتزم بالقيم الروحية والأخلاقية و الإنسانية ."
بدورها، أعربت د. داغر عن سعادتها لزيارة القدس، وشكرت المطران حنا على تعاونه ودوره الرائد في الدفاع عن حقوق الإنسان لا سيما في فلسطين، مشيرة إلى اهتمام مؤسساتها بالتعاون معه في هذا الإطار، كما استعرضت المهام التي تقوم بها المؤسسة.


المصدر: خاص بالموقع - الكاتب: Mahmoud

علي ابراهيم

السالكون في طريق الشهادة

الخميس 13 كانون الأول 2018 - 4:45 م

هناك على هذه الأرض المباركة تشتعل معركةٌ من نوع آخر، معركة صبرٍ وثبات وعقيدة، معركة تشكل إرادة المواجهة عنوانها الأسمى والأمثل. فكسر القواعد المفروضة وتغيير الواقع المفروض عليهم، هي أبرز التجليات لأفع… تتمة »