إسلاميو الأردن يعتبرون افتتاح كنيسٍ قرب الأقصى اعتداءً على الأردن

تاريخ الإضافة الأربعاء 15 تشرين الأول 2008 - 12:42 م    عدد الزيارات 1676    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


 

شنّ حزب جبهة العمل الإسلامي، أكبر حزب سياسي ناشط في الأردن، هجوماً لاذعاً على الأنظمة العربية، بعد افتتاح دولة الاحتلال لكنيسٍ يهودي يبعد فقط عشرات الأمتار عن المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة.

 

وأشار رحيل الغرايبة، نائب الأمين العام للحزب، في بيانٍ صحافي له، إلى "خطورة هذا الحدث"، متوقّعاً "انطلاق شرارة لهيب مواجهة كبيرة مع الكيان الصهيوني"، بحسب تعبيره، منوّهاً إلى أنّ حكومة الاحتلال تمضي "قدماً باتجاه تهويد المسجد الأقصى"، متجاهلة "العواقب المترتبة على خططها العدوانية هذه".

 

وطالب الغرايبة المسؤولين في بلاده "استشعار خطورة الأحداث الجارية في القدس"، لافتاً إلى أنّ الحدث هو "اعتداء على جميع مكونات الدولة الأردنية بما فيها رأس النظام"، مشدداً على أهمية "دور أردني رائد في استنهاض الدول العربية والصديقة لمواجهة هذا الاعتداء الآثم، وأن يكون الجهد الأردني سريعاً وحاسماً".

 

يشار إلى أنّ الأردن يحتفظ بولايةٍ على عددٍ من مرافق المسجد الأقصى، حيث تتبع إدارته لوزارة الأوقاف الأردنية، فيما يشرف الأردن على المئات من الموظفين العاملين في الأقصى، الذين يتقاضون رواتبهم من عمّان.


المصدر: عمّان- المركز الفلسطيني للإعلا - الكاتب: admin

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »