مؤسسة القدس تكرم الإعلاميين المشاركين في حملة القدس:40 عاماً في الأسر

تاريخ الإضافة الأربعاء 12 أيلول 2007 - 10:06 ص    عدد الزيارات 7062    التعليقات 0    القسم أخبار المؤسسة

        


 12-9-07

تكريماً لإسهاماتهم في إنجاح حملة "القدس:40 عاماً في الأسر، فلنشعل قناديل صمودها"، واستمراراً للتواصل والتعاون في خدمة قضية القدس، أقامت مؤسسة القدس الدولية، حفلاً تكريمياً للإعلاميين الذي أسهموا في إنجاح الحملة، وذلك مساء الإثنين 10 أيلول 2007، في فندق كراون بلازا-الحمرا.

بداية كلمة ترحيبية لعريف الحفل هشام يعقوب، أعقبها كلمة لرئيس تحرير مجلة الأمان إبراهيم المصري، نوّه فيها بجهود مؤسسة القدس "تلك النبتة القوية التي انضمت إلى أخواتها العاملات من أجل القدس"، ثم كانت كلمة أمين عام مؤسسة القدس الدولية، الدكتور محمد أكرم العدلوني، التي نوه فيها بجهود الإعلاميين في إنجاح حملة "القدس:40 عاماً في الأسر"، ودعاهم إلى مواكبة مؤسسة القدس في حملة رمضان وفي ملتقى القدس الدولي الذي سينعقد في تركيا في شهر كانون الأول القادم، مؤكداً أن "معركةَ القدسِ التي نخوضُها هي معركةٌ لا تتطلّبُ سِلاحاً ولا مِدفعاً، هي معركةٌ مدنيّةٌ بامتيازٍ، وأنه بعد أربعين عاماً من الاقتلاع والتهجير يقف الاحتلال أمام مدينة يُشكل الفلسطينيون من بينِ سُكّانها 36% رغم أنّهم كانوا 26% فقط عندما أحكَمَ قَبضتَه عليها عام 1967، يقِفُ أمام مدينةٍ تحذّره كل الأوساط الباحثة والمعنية من أن فلسطينييها سيُشكّلون 40% من سكان شطريها الشرقي والغربي بحلول عام 2020"
 

الجدير ذكره أن عدداً كبيراً من المؤسسات الإعلامية في لبنان وخارجه كان قد نشر المواد الإعلامية لحملة "القدس:40 عاماًَ في الأسر"، وقد جرى التكريم للمؤسسات اللبنانية أو التي لها ممثل في لبنان.

 


الكاتب: mahmoud

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »