شبكة "مساجدنا" الدعوية تحذّر من هدم الأقصى وتدعو القمة الإسلامية إلى التحرّك العاجل

تاريخ الإضافة الأربعاء 12 آذار 2008 - 1:47 م    عدد الزيارات 1782    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


قالت شبكة "مساجدنا" الدعوية، إنّها تنظر ببالغ الخطورة إلى ما يحدث للمسجد الأقصى المبارك، مشيرةً إلى أنّه وفي كلّ يومٍ يتبيّن وجود مخطّطٍ جديدٍ يستهدف وجوده، وسط صمت عربي وإسلامي مخيف.

 

وقالت في بيانٍ لها: "لقد عمدت سلطات الاحتلال الصهيوني إلى حفر شبكة أنفاقٍ تحت أساسات المسجد المبارك، تمهيداً لهدمه، بينما العالم يتفرّج دون أنْ يحرّك ساكناً، أو أنْ يسكّن متحركاً".

 

وثمّنت شبكة "مساجدنا" الدعوية الدور الكبير الذي تقوم به مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية لحماية المسجد الأقصى وفضح انتهاكات الاحتلال بحقّه، "حيث كشفت المؤسسة نفسها وبالصور الفوتوغرافية، قيام سلطات الاحتلال الصهيوني، بحفر نفقٍ جديدٍ ملاصقٍ للجدار الغربي للمسجد الأقصى يمتدّ إلى مسافة 200 متر، يبدأ من أيسر ساحة البراق متّجهاً إلى داخل البلدة القديمة ماراً تحت البيوت المقدسية، كما وعرضت فيلماً يظهر فيها الحقائق على الأرض ما يحصل أسفل المسجد الأقصى من حفريات وتدمير خطير".

 

وأضاف بيان الشبكة أنّه "في الوقت ذاته، حذّر الشيخ المقدام رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة سنة 1948، من المشروع الاحتلالي المتواصل أسفل المسجد الأقصى والذي تعمل سلطات الاحتلال من خلاله على تهويد القدس وتدمير المسجد الأقصى عبر الحفريات التي تجري أسفل المسجد الأقصى، مؤكّداً أنّ المسجد الأقصى في خطرٍ لأنّه محتلّ، وأنّ القدس في خطرٍ لأنّها محتلة.. وحتى يزول الخطر عن الأقصى جذرياً وحتى يزول الخطر عن القدس جذرياً لا بدّ من زوال الاحتلال الصهيوني".

 

ودعت شبكة "مساجدنا" الدعوية العالم كله إلى النظر إلى هذه القضية التي ستأكل الأخضر واليابس، "حيث إنّ المسجد الأقصى يتعرّض لعملية هدم مبرمجة". كما ودعت كل العالم والبلدان العربية والإسلامية وكافة المؤسسات والهيئات والأحزاب والحركات والجبهات والشخصيات الإسلامية والعربية والإقليمية والدولية، إلى وقفةٍ جادة أمام الغطرسة الصهيونية التي تنال من عقيدة المسلمين في مسجدهم.

 

وطالبت الشبكة المجتمعين في "القمة الإسلامية" التي من المقرّر عقدها يوميْ الخميس والجمعة القادميْن في العاصمة السنغالية "داكار"، إلى الوقوف وقفة المسؤول أمام هذه الجرائم المتواصلة بحقّ المسجد الأقصى المبارك والمقدسات الإسلامية، والتحرّك العاجل واتخاذ خطوات عملية تمنع وقوع الكارثة الحقيقية بهدم المسجد الأقصى المبارك.


المصدر: نابلس- فلسطين الآن: - الكاتب: admin

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »