مفتي القدس يحذّر من السماح لليهود بالصلاة في المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الجمعة 4 كانون الثاني 2008 - 1:27 م    عدد الزيارات 1918    التعليقات 0    القسم أرشيف الأخبار

        


حذّر الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، أمس الخميس (3/1)، سلطات الاحتلال الصهيونيّ من السماح لأيٍّ كان من المتطرفين والمستوطنين اليهود بالصلاة في ساحات المسجد الأقصى المبارك.

 

جاء ذلك رداً على طلبٍ تقدّم به عضوان من الكنيست الصهيونيّ لسلطات الاحتلال بالسماح لهما بالصلاة في المسجد الأقصى وإظهار صلاتهما. وأكّد الشيخ حسين أنّ المسجد الأقصى بجميع ساحاته ومرافقه هو مسجدٌ لعبادة المسلمين وحدهم، ولا يجوز لكائنٍ من كان أنْ يغيّر هذا الوضع أو يتدخّل في شؤون المسجد لفرض واقعٍ جديد، محمّلاً سلطات الاحتلال النتائج الخطيرة المترتبة على مثل هذه الصلاة، التي تأتي في سياق عمليات الاقتحام المتكررة للمسجد.

 

ودعا سماحته المواطنين وسدنة المسجد الأقصى المبارك إلى أخذ المزيد من الحذر والحيطة لإبطال وإفشال هذه المخططات، وأكّد رفضه القاطع لهذه المخططات العدوانية التي تستهدف المسجد الأقصى، مذكّراً بالاقتحام المشؤوم الذي قام به شارون قبل ثماني سنوات للمسجد الأقصى وأدّى إلى اندلاع انتفاضة الأقصى.

 

وأكّد أنّ الفلسطينيين والمسلمين سيبقون سداً منيعاً ضدّ أيّ محاولاتٍ للتدخل أو المسّ بالمسجد الأقصى المبارك ومرافقه. كما طالب سماحته الدول العربية والإسلامية، قادة وشعوباً وحكومات، بضرورة التحرّك لتحمل مسؤولياتهم الدينية والتاريخية للحفاظ على المسجد الأقصى المبارك، وذلك مع تزايد المحاولات الإسرائيلية للاعتداء عليه بكافة الطرق والوسائل التي تتبعها سلطات الاحتلال ضد الفلسطينيين ومقدساتهم.


المصدر: القدس المحتلة- وكالات: - الكاتب: admin

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »