خطيب المسجد الأقصى: القدس مدينة يتيمة منسية تخلى عنها المسلمون

تاريخ الإضافة السبت 11 تشرين الأول 2014 - 2:40 م    عدد الزيارات 4601    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسات، أبرز الأخبار

        


وصف الشعوب العربة والإسلامية بـ "الأموات":


وصف الشيخ عكرمة صبري، رئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس خطيب المسجد الأقصى الشعوب العربية الإسلامية بـ "الأموات"، واستنكر استباحات قوات الاحتلال الصهيونية اليومية للمسجد الأقصى دون تحرك أي عربي وإسلامي لمناصرتها.

وقال صبري في تصريحات صحفية: للأسف حصلت استباحات من قبل جيش الإحتلال لحرمة المسجد الأقصى المبارك، ولكن لا مغيث لصرخاته وأنّاته"، منوهاً إلى أن الذين يتصدون للاقتحامات اليهودية هم المرابطون المقدسيون وأبناء الداخل المحتل عام 48 الذين ساهموا في الدفاع عنه.

وأضاف: لا نعول على العالم العربي والإسلامي في هذه الأيام، علينا أن نعتمد على أنفسنا بعد اعتمادنا على الله"، مؤكداً أن العرب والمسلمين تخلوا عن الأقصى والقدس، "حتى أصبحت مدينة يتيمة ومنسية".

وتابع الشيخ صبري قائلاً: الشعوب العربية توحدت مع الحلفاء الغرب تحت شعار محاربة الإرهاب، ولا يعلم الحكام العرب أن "إسرائيل" هي الإرهاب بعينه"، موضحاً أن هناك سياسة استعمارية مبرمجة مفروضة على العالم العربي.

ولفت صبري إلى أن قيادة الشعب الفلسطيني أيضاً منشغلة في قضايا جانبية تلهيهم عن الموضوع الرئيس، وهو القدس والأقصى"، متابعاً حديثه: المشكلة أن كل جهة تبحث عن مصلحتها، حتى نسوا أنهم لهم أقصى يستباح وتنتهك حرماته".

وطالب بوحدة الموقف العربي تجاه المسجد الأقصى وضرورة العمل بحراك سياسي دبلوماسي، مجددا التأكيد على أن المسجد الأقصى أمانه في أعناق المسلمين، وأن الله سبحانه وتعالى سيحاسب من يقصر بحقه".

وطالب الشيخ صبري أهل بيت المقدس وفلسطين بشد الرحال للأقصى، وحمل العالم العربي والإسلامي المسؤولية على تقاعسهم وتخاذلهم"، مشدداً على أن أهل القدس سيقومون بواجباتهم ضمن إمكانياتهم لصد هجمات الاحتلال.

ــــــــــــــــ

 

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »