ذوو شهداء القدس يطالبون الأمم المتحدة بالضغط على الاحتلال للإفراج أبنائهم

تاريخ الإضافة الخميس 21 كانون الثاني 2016 - 8:04 م    عدد الزيارات 2238    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 شارك العشرات من ذوي الشهداء المقدسيين المحتجزة جثامينهم الى جانب عدد من المواطنين في وقفة احتجاجية نظمت أمام مكتب الأمم المتحدة في مدينة رام الله اليوم الخميس، وبحضور وممثلين عن القوى الوطنية والإسلامية ومحافظ محافظة رام الله والبيرة ليلي غنام.

وجرى خلال الوقفة تسليم رسالة إلى مكتب الأمم المتحدة في مدينة رام الله تطالب فيها الأمين العام بان كي مون بالضغط على سلطات الاحتلال للإفراج عن جثامين شهداء القدس التي تحتجزها سلطات الاحتلال.

وقالت محافظ محافظة رام الله والبيرة ليلي غنام إن على الأمم المتحدة القيام بدورها في وضع حد للظلم التي يمارسه الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني، مشيرة إلى أن سلطات الاحتلال تحاول من خلال احتجاز جثامين الشهداء قهر عائلاتهم وحرمانهم من إلقاء نظرة الوداع عليهم.

من ناحيته قال محمد عليان والد الشهيد بهاء إن الرسالة التي أرسلت إلى بان كي مون قد تكون أقوى رسالة توجه للعالم بأن الصهاينة لا يزالوا يتاجرون بجثامين الشهداء ويحتجزونهم في ظروف سيئة.

أما والد الشهيد الطفل حسن مناصرة المحتجز منذ 103 أيام في ثلاجات الاحتلال، قال إن مطلبنا يقتصر على استرجاع جثامين أبناءنا لدفنهم بكرامة، وأشار إلى أن سلطات الاحتلال تواصل إجتجاز الجثامين رغم أن القانون لا يجيز احتجازه.

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »