الاحتلال يسلم جثمان شهيد من القدس واثنين من الضفة

تاريخ الإضافة الثلاثاء 29 كانون الأول 2015 - 10:23 م    عدد الزيارات 2184    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 سلمت سلطات الاحتلال الصهيوني، مساء اليوم الثلاثاء (29-12) جثامين 3 شهداء من القدس والضفة الغربية، فيما أبلغت بتسليمها جثمان شهيد من طولكرم غدا الأربعاء.
وقد تسلمت طواقم الإسعاف التابعة الصليب الأحمر جثمان الشهيد مازن عريبة من سلطات الاحتلال وهي في طريقها لبلدة العيزرية جنوب شرق مدينة القدس المحتلة.
وكان الشهيد عريبة ارتقى في الثالث من ديسمبر الجاري، وأصيب جندي صهيوني بجراح بعملية إطلاق نار على حاجز "حزما" وسط القدس المحتلة.
كما نقلت طواقم الاسعاف جثمان الشهيد بسيم صلاح إلى مستشفى رفيديا بمدينة نابلس بالضفة المحتلة تمهيداً لتسليم جثمانه إلى أهله.
يذكر أن صلاح استشهد بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه بزعم طعن جندي في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة بتاريخ 29 نوفمبر 2015.
وفي الخليل، قرّرت سلطات الاحتلال تسليم جثمان الشهيد إياد ادعيسات من مدينة يطّا على معبر ترقوميا غرب محافظة الخليل جنوب الضفة.
وكان من المفترض تسليم جثمان الشهيد ادعيسات قبل يومين مع الشهيدين محمد الشوبكي وعيسى الحروب، قبل أن يتراجع الاحتلال عن تسليم جثمانه.
وارتقى الشهيد ادعيسات برصاص الاحتلال في 24 ديسمبر قرب مفترق "الفحص" جنوب الخليل، وادّعى الاحتلال حينها محاولته طعن أحد الجنود في المكان.
كما أبلغت سلطات الاحتلال عائلة الشهيد عز الدين رداد من بلدة صيدا شمال طولكرم، نيتها تسليم جثمانه مساء غد الأربعاء.
وكان الشهيد رداد ارتقى في الثالث من الشهر الجاري اثر عملية طعن نفذها قرب باب العامود في القدس المحتلة اسفرت عن اصابة جندي صهيوني بجروح خطيرة”.

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »