(4) أسرى من القدس والضفة والأردن يستمرون بالإضراب و22 يعانون أوضاعًا صعبة

تاريخ الإضافة الأحد 13 كانون الأول 2015 - 8:09 م    عدد الزيارات 1867    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 يواصل 4 أسرى بسجون الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطعام، احتجاجًا على معاملتهم السيئة وحرمانهم من حقوقهم الانسانية، وردًا على الاجراءات التعسفية التي اتخذت بحقهم.
وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان صحفي لها اليوم السبت، أن الأسرى هم: الصحفي محمد القيق، من الخليل، الذي بدأ إضرابه عن الطعام منذ الثاني من الشهر الحالي احتجاجًا على حرمانه من زيارة المحامي، وما زال موقوفًا منذ الخامس والعشرين من الشهر الماضي في معتقل الجلمة للتحقيق.
أما الأسيرة إحسان دبابسة، من الخليل، فبدأت إضرابها منذ الثامن من الشهر الحالي احتجاجًا على نقلها من سجن “هشارون” إلى سجن الدامون، إضافة إلى الأسير سليم الجعبة، من القدس، ويخوض إضرابه عن الطعام منذ الأول من الشهر الحالي، مطالبًا بإعادته لسجن ريمون، وهو محكوم 4 سنوات ويقبع في سجن مجدو.
كما أن الأسير عبد الله أبو جابر، من الأردن، المحكوم 20 عامًا ويقبع في عزل مستشفى الرملة، يخوض إضرابًا منذ 4 أيام ويطالب بزيارة أهله، ويعاني أوضاعًا صحية صعبة، ويقاطع عيادة السجن ويرفض تناول المدعمات والفيتامينات.
في السياق ذاته، يعاني 22 أسيرًا مريضًا يقبعون في سجن مستشفى الرملة، أوضاعًا صحية ونفسية صعبة للغاية.
وأفاد ممثل الأسرى المرضى في مستشفى سجن الرملة إياد رضوان ي رسالة نشرتها هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن غالبية الأسرى الـ22 يعانون من إصابات، ومصابون بأمراض خطيرة كالسرطان، وهم بحاجة دائمة للعناية الطبية والادوية والمتابعة.
ودعا لضرورة تسليط الضوء على قضايا الاسرى المرضى الذين يعانون ظروفًا صحية قاسية لا تطاق، مشيرًا أن مستشفى الرملة أصبح عبارة عن قبر للأحياء، وأن الموجودين فيه يعيشون الحياة والموت، في ظل الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة المعتقل.
وأكد أن عدد المرضى في مستشفى الرملة ارتفع بسبب إحضار أسرى مصابين بالرصاص خلال الانتفاضة الحالية، ما دفع إدارة المستشفى لنقل عدد من المرضى إلى السجون رغم حالتهم الصحية الصعبة كالأسير ناهض الأقرع، الذي نقل إلى سجن جلبوع، وصلاح الطيطي الذي نقل لسجن “هداريم”.

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »