أوقاف القدس تدعو الاحتلال للحفاظ على الوضع القائم في الأقصى قبل عام 67

تاريخ الإضافة الأحد 25 تشرين الأول 2015 - 9:30 م    عدد الزيارات 2517    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 قال مدير عام الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك، الشيخ عزام الخطيب، إن على سلطات الاحتلال الحفاظ على الوضع القائم في المسجد الأقصى المبارك، كما كان قبل احتلال القدس عام 67.
وأضاف الخطيب في تصريحات صحفية تعقيبا على ما رشح عن محادثات كيري في عمّان، مساء أمس، إن الوضع القائم في الأقصى، يعني أن يلتزم الاحتلال بعدم عرقلة وصول ودخول أي مسلم للأقصى في أي وقت، ودون تحديد أعمار أو فئات.
وطالب أن تكون الكاميرات مفتوحة على الإنترنت ليرى العالم حقيقة ما يجري في المسجد الأقصى المبارك.
في السياق، قالت مصادر مطلعة إن من ضمن الوضع القائم في الأقصى، عدم دخول الشرطة والقوات الخاصة وحرس الحدود إلى الأقصى، والعمل على الأبواب الخارجية للمسجد.
وأضافت؛ إن على سلطات الاحتلال العمل على احترام حراس المسجد الأقصى المبارك، وعدم التعرض لهم، والعمل على عدم إيذائهم، ومنع عملهم، واعتقالهم.
كما طالبت الأوقاف الاسلامية سلطات الاحتلال إلغاء كافة العقوبات وأوامر الإبعاد عن المسجد الصادرة بحق عدد منهم، وفق المصادر.
وحسب المصادر، فإن عشرات الكاميرات تراقب كل ما يدور في المسجد الأقصى، وكذلك على الأبواب الخارجية، إضافة للبالونات والمناطيد الحرارية التابعة للاحتلال، حيث يمكن رصد الانتهاكات في الواقع.
وأوضحت المصادر أنه لابد من دحض ونفي وتكذيب كل من تلك التسريبات وبالونات الاختبار العقيمة والفاشلة عن مفهوم الأقصى، وحدوده المعروفة منذ مئات السنين، ومساحته البالغة 144 دونماً، وأن المسجد للمسلمين فقط ولا يجوز تجزئته.

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »