المفكر العربي معن بشور يدعو لمبادرات خلاّقة من أجل الاقصى

تاريخ الإضافة الثلاثاء 15 أيلول 2015 - 2:30 م    عدد الزيارات 3099    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، التفاعل مع القدس

        


دعا المفكر العربي وعضو مجلس إدارة مؤسسة القدس الدولية الأستاذ معن بشور الى تبني كل مواطن عربي مبادرة -مهما كانت بسيطة- دعمًا للمسجد الأقصى المبارك ومن يرابط فيه من نساء ورجال، والعمل معًا من أجل اطلاق هذه المبادرات على امتداد الأمة والعالم.

وقال، في تصريحات صحفية: أﻻ يعتقد ان هذا الامر سيهز الكيان الغاصب ويعيد توحيد الصفوف وتوجيه الطاقات بالاتجاه السليم.

وأضاف: الوقفة مهما كانت محدودة وكذلك الاعتصام او التبرع او مطالبة الحكام بتنفيذ التزاماتهم، والاغنياء العرب بالاقتداء بأغنياء الصهاينة، والمهنيون العرب باتصالاتهم مع نظرائهم، الن يتغير المشهد قليلا ويشعر اهلنا في القدس وفلسطين انهم ليسوا وحدهم، ويسهم في تنقية الأجواء المسمومة والملغومة بكل اشكال الفتن.
واختتم تصريحه بالقول: "نحن بحاجة الى القدس اكثر مما هي بحاجة الينا".
 

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 112-113) تموز/ آب 2019

 الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 3:21 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »