أسيران مقدسيان يدخلان عامهما الثامن في سجون الاحتلال

تاريخ الإضافة الخميس 20 آب 2015 - 7:15 م    عدد الزيارات 3312    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


 يقضي أسيران مقدسيان عامهما الثامن على التوالي في سجون الاحتلال. وأشار الناطق باسم أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب إلى أن الأسير محمد خليل أبو سنينة (28 عاما) ولؤي عبد الجبار عبد الحميد أبو نجمة (30 عاما) دخلا عامهما الاعتقالي الثامن.

وأوضح أن أبو سنينة و أبو نجمة اعتقلا بتاريخ 20/8/2008 و قد تعرضا لتحقيق قاسٍ و طويل داخل زنازين التحقيق على يد ضباط المخابرات، وأدانتهما محكمة الاحتلال بالقيام بعدة عمليات إطلاق نار و قتل جنود، والإنتماء لحركة الجهاد الإسلامي.

وأصدرت محكمة الاحتلال حكما يقضي بالسجن 25 عاما على لؤي، بينما حكمت بالسجن المؤبد مرتين و 40 عاما على محمد أبو سنينة، يشار إلى أن الأسيرا لؤي ومحمد تنقلا في معظم سجون الاحتلال و يقبعان حاليا في سجن ريمون الصحراوي.

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »