مدير عام مؤسسة القدس الدولية يختتم زياراته لشخصيات ماليزية وإسلامية على هامش قمة كوالامبور: القدس ستبقى حاضرة في أولويات الأمة

تاريخ الإضافة الثلاثاء 24 كانون الأول 2019 - 12:09 م    عدد الزيارات 761    التعليقات 0    القسم التفاعل مع القدس، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


 

شارك مدير عام مؤسسة القدس الدولية الأستاذ ياسين حمود في قمة كوالامبور التي عقدت في ماليزيا بمشاركة 450 مفكرًا وأكاديمياً وعالمًا ورائد فكر من مختلف 23 دولة عربية وإسلامية.

والتقى حمود بعدد من الشخصيات السياسية والفكرية من مختلف دول العالم لبحث واقع مدينة القدس المحتلة ومقدساتها الإسلامية التي تتعرض لانتهاكات دائمة من الاحتلال الإسرائيلي ومؤسساته ومستوطنيه.

 

والتقى حمود رئيس مجلس أمناء المؤسسة في ماليزيا، رئيس وزراء ولاية قدح شمال البلاد داتو مخرز تون مهاتير، بحضور مدير مؤسسة القدس ماليزيا د.شريف أبو شمالة لبحث آخر المستجدات القضية الفلسطينية وأبرز التطورات في مدينة القدس المحتلة، لا سيما إجراءات الاحتلال في استهداف مدينة القدس ورموزها السياسية والدينية والثقافية.

واستعرض حمود مشاريع الاحتلال التهويدية الأخيرة في مدينة القدس المحتلة لا سيما مشروعي القطار الهوائي الذي تسعى سلطات الاحتلال لتنفيذه في القدس المحتلة والقطار السريع الذي افتتحته قبل أيام والذي يربط القدس المحتلة بمدينة "تل أبيب".

 

وأكد حمود أن عام 2019 كان الأصعب والأثقل على مدينة القدس، التي تعرضت للكثير من الضغوطات من الاحتلال الإسرائيلي ومؤسساته بهدف تكريس هيمنته وسلطته على المدينة، واستثمار قرار ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال، مشدّدًا على ضرورة توحيد الجهود العربية والإسلامية لمواجهة مشاريع الاحتلال التهويدية في مدينة القدس المحتلة، ودعم صمود المقدسيين.

وشدّد حمود على أهمية حضور القدس على أجندة السياسيين والعلماء العرب والمسلمين وتنسيق جهود الأمة ومكوناتها لحماية مدينة القدس وما تمثله من امتداد تاريخي ديني متجذر في الأرض منذ آلاف السنين، مؤكدًا على أن الأصالة التاريخية التي تمتع بها العرب والمسلمون في الدفاع عن المظلومين وحمايتهم، وهذا ما ينطبق على القدس وأهلها، داعيًا إلى عمل إسلامي عربي دولي لحماية هذه القضية العادلة.

 

وقال حمود: كانت القدس حاضرة في قمة كوالامبور بقوة رغم تدافع الملفات والقضايا، إلا أن فلسطين كانت جزءا أساسيًا في هذه القمة، وندعو إلى توسيع العمل الإسلامي الجماعي بما يخدم هذه الأمة وقضاياها، وفي المقدمة قضية القدس وفلسطين".

كما عقد وفد المؤسسة اجتماعًا هامًا مع وفد برلمانيين من أجل القدس بهدف البحث في إطلاق استراتيجية الدفاع عن القدس بهدف المطالبة بالعدالة للقدس على المستوى الدولي.

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »