ثلاثة أسرى فلسطينيين يواصلون إضرابهم عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم الاداري

تاريخ الإضافة السبت 16 تشرين الثاني 2019 - 7:53 م    عدد الزيارات 446    التعليقات 0    القسم أخبار فلسطينية، اعتقال، أبرز الأخبار

        



يواصل ثلاثة أسرى في سجون الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطعام، أقدمهم الأسير أحمد زهران المضرب منذ 56 يوما، والأسير مصعب الهندي المضرب منذ 54 يوماً، والأسير عبد الله سمحان منذ 12 يوما.

وقال المتحدث باسم هيئة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه، في تصريح صحفي، إن الأسيرين زهران والهندي يواصلان إضرابهما رفضا لاعتقالهما الاداري، وهما يقبعان في عزل "نتيسان" الرملة، وسط تدهور حالتهما الصحية بشكل يومي، حيث يعانيان من ضعف في بنية الجسم وتعب شديد، ويرفضان الحصول على مدعمات أو إجراء أيه فحوصات طبية.

ولفت عبد ربه الى أن الأسير سمحان، والقابع في معتقل "نفحة" الصحراوي يواصل إضرابه احتجاجا على استمرار سلطات الاحتلال اعتقال شقيقته روان سمحان المحكومة بالسّجن لمدة (18) شهراً والقابعة في معتقل "الدامون"، علماً أن الأسير سمحان معتقل منذ عام 2012 ومحكوم بالسجن لـ19 عاما.

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »