اليوم الذكرى الثالثة على استشهاد المقدسي أبو صبيح واحتجاز جثمانه

تاريخ الإضافة الأربعاء 9 تشرين الأول 2019 - 4:51 م    التعليقات 0    القسم انتفاضة ومقاومة، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


صادفت اليوم الأربعاء الذكرى السنوية الثالثة لاستشهاد المقدسي مصباح أبو صبيح الملقب بـ "أسد الأقصى"، ولا يزال جثمانه محتجزًا في ثلاجات الاحتلال الصهيوني.

وفي التاسع من أكتوبر عام 2016، نفذ الشهيد أبو صبيح عملية إطلاق نار في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، بعد اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال الخاصة، أسفرت عن مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة ستة آخرين.

 

ولا تزال سلطات الاحتلال تحتجز جثمانه، وترفض الإفراج عنه ودفنه بمدينته المقدسة حسب الأصول والشريعة الإسلامية بحجة، "استخدام ملف جثامين الشهداء كورقة تفاوض في أي صفقات تبادل أسرى مستقبلية".

وتعرض الشهيد عدة مرات للضرب والاعتداء من قبل قوات الاحتلال، بسبب رباطه بالمسجد الأقصى، كما أصيب أكثر من مرة. كما أُبعد عن المسجد الأقصى ومدينة القدس عدة مرات ولشهور طويلة، حيث تتهمه سلطات الاحتلال بأنه من أبرز الشخصيات المقدسية التي لها علاقة بالأحداث التي تجري بالأقصى المبارك.

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »