مرة يدعو إلى حملة للدفاع عن الأقصى بكل الوسائل

تاريخ الإضافة الخميس 3 تشرين الأول 2019 - 3:43 م    عدد الزيارات 410    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        



 

دعا رئيس الدائرة الإعلامية لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الخارج رأفت مرة إلى حملة للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك ضد ممارسات الاحتلال واعتداءاته.

 

وشدد مرة في تصريح صحفي اليوم الخميس، على ضرورة الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك بكل الوسائل، والتصدي للاحتلال ولجماعات وعصابات المستوطنين الإرهابية.

 

ونوه بوجود مؤشرات ميدانية على قيام الاحتلال الإسرائيلي بالتخطيط لتنفيذ اقتحامات واعتداءات جديدة في الأيام والأسابيع القادمة تستهدف هوية المسجد الأقصى المبارك وطابعه الديني والحضاري.

 

وبيّن مرة أن الاحتلال يستغل الأحداث والتطورات لرفع مستوى التهديد والاعتداء، خاصة مع اتساع الخلافات الداخلية بعد الانتخابات الإسرائيلية العامة، وازدياد الحاجة لأصوات ودعم جماعات المستوطنين لأي تشكيل حكومي، واتساع نفوذ عصابات الاستيطان.

 

ولفت إلى أن ذلك يأتي مع دعم سياسي صهيوني ومشاركة تنفيذية من جانب الحكومة الإسرائيلية وأجهزة الاحتلال العسكرية والأمنية والبلدية التي تمارس الإرهاب والاعتداء المنظم على المسجد الأقصى وتنكل بالمصلين، وتعتقل كل من يدافع عن المسجد الأقصى.

 

وأكد مرة على أهمية المسجد الأقصى المبارك الدينية والحضارية ورمزيته وهويته ومكانته لدى شعبنا الفلسطيني والأمة.

 

كما ثمن الجهود النوعية الشجاعة التي يبذلها أهلنا داخل مدينة القدس وجميع المؤسسات والهيئات وخاصة الشباب والشابات في الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك والتصدي للاحتلال.

 

وشدد على أن شعبنا الذي قدم ولا يزال الكثير في معركة الدفاع عن القدس والأقصى سيواصل التضحية والبذل للحفاظ على المقدسات وحمايتها وتأكيد هويتها وطابعها وإفشال الاعتداءات الصهيونية.

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »