عصابات من المستوطنين تنظم مسيرة في محيط المسجد الأقصى

تاريخ الإضافة الجمعة 27 أيلول 2019 - 4:06 م    عدد الزيارات 373    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، مشاريع تهويدية، شؤون الاحتلال، أبرز الأخبار

        


 

نظمت عصابات من المستوطنين الليلة الماضية، مسيرة في محيط أبواب المسجد الأقصى المبارك، احتفالا "برأس السنة العبرية وبداية الشهر العبري".

وجابت المسيرة أبواب المسجد الأقصى المبارك من الجهة الخارجية، وأدى المستوطنون صلواتهم ورقصاتهم الخاصة على أبواب الأقصى.

 

وأغلقت قوات الاحتلال باب حطة والأسباط تزامنا مع خروج المصلين من الأقصى، لتأمين وحماية مسيرة المستوطنين.

 

بالتزامن مع ذلك، أغلقت شرطة الاحتلال شوارع عدّة في مدينة القدس، خاصة منطقة باب الأسباط وطريق باب المغاربة وصولا إلى ساحة البراق، حيث سارت المسيرة.

 

ويصادف رأس الشهر العبري الجديد مساء الأحد القادم، ومعه ستبدأ الأعياد اليهودية، والتي تستمر 25 يوماً، ويعدّ شهر "تشرية السادس" في ترتيب الشهور العبرية والأول في السنة العبري، ويضم خمسة أعياد توراتية وهي: "عيد رأس السنة العبرية، وصوم جدليا، وعيد الغفران، وعيد سوكوت العُرش، وعيد ختمة التوراة".

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 112-113) تموز/ آب 2019

 الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 3:21 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »