إلغاء دوري العائلات في القدس: لماذا يخشى الاحتلال فعالية رياضية لجمعيّة مقدسيّة؟

تاريخ الإضافة الأربعاء 4 أيلول 2019 - 2:29 م    عدد الزيارات 396    التعليقات 0    القسم تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


براءة درزي -خاص وقع مدينة القدس
أصدرت شرطة الاحتلال، يوم السبت الماضي في 31/8/2019، أمرًا يقضي بإغلاق جمعية وملعب برج اللقلق في البلدة القديمة بالقدس، وحظر إجراء دوري كرة القدم للعائلات المقدسية، الذي كان سينطلق يوم الأحد 1/9/2019. واقتحمت الشرطة السبت مقر الجمعية، وأغلقت أبوابها، واعتقلت رئيس الهيئة الإدارية ناصر غيث ومدير الجمعية منتصر إدكيدك ومنسق دوري العائلات علاء جمجوم والأستاذ خالد الصياد، ثم أفرجت عنهم صباح الأحد بشروط منها الإبعاد عن مقرّ الجمعية خمسة أيام.

 

وكان اقتحام قوات الاحتلال لجمعية برج اللقلق السبت المرة الثانية التي تقتحم فيها الجمعية في غضون أسبوعين، في ظلّ حرص ملحوظ على اعتقال القائمين على الجمعية، والدفع باتجاه إلغاء الدوري الذي ينظم للعام الثالث على التوالي، بمشاركة 158 عائلة مقدسية.

 

بداية القصة

في 18/8/2019، وقبيل انطلاق دوري العائلات المقدسية لكرة القدم، دهمت قوات الشرطة والمخابرات الإسرائيلية، مقر جمعية برج اللقلق قبل ساعة ونصف من موعد افتتاح الدوري، وسلمت المسؤولين في الجمعية الأمر الصادر عن غلعاد إردان، وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال، القاضي بمنع افتتاح الدوري بذريعة أنّ الدوري "ينظّم برعاية وتمويل من السلطة الفلسطينية"، الممنوعة من إقامة أي فعاليات في القدس من دون إذن مسبق من الاحتلال. وبعد الدهم، استدعت مخابرات الاحتلال المدير التنفيذي لجمعية برج اللقلق منتصر إدكيدك للتحقيق معه.

 

 

اقتحام جمعية برج اللقلق ومنع دوري العائلات المقدسية. #دوري_العائلات_المقدسية #برج_اللقلق

Posted by ‎Burj Alluqluq Social Center Society جمعية برج اللقلق المجتمعي‎ on Saturday, August 31, 2019

 

في 20/8/2019، قدمت الجمعية التماسًا إلى المحكمة العليا للاحتلال ضدّ قرار إردان القاضي بمنع إقامة الدوري؛ وفي 25/8/2019، عقدت المحكمة العليا جلستها للبحث في الالتماس، وطلبت شرطة الاحتلال عقد جلسة سرية لسرد المعلومات المخابراتية والتقارير السرية التي تدعي حيازتها حول الدوري. وأثارت الجلسة السرية التي استمرت أكثر من ساعة شكوك ممثلي الجمعية، الذين لم يسمح لهم بحضور الجلسة، بأنّ الأمور تتّجه نحو رفض الالتماس، وتأييد قرارا إردان بمنع تنظيم الدوري. وإزاء هذه المعطيات، قرر طاقم دفاع الجمعية إعلام هيئة المحكمة وقف الإجراءات وسحب الالتماس لقطع الطريق على قرار من المحكمة ضدّ الدوري. وأكّد ممثلو الجمعية أمام المحكمة أن إدارة الجمعية ستنظم الدوري ونشاطاتها الرياضية القانونية المعتادة البعيدة كل البعد عن الحجج الباطلة التي جاء بها الوزير إردان.

 

وقال مجلس إدارة جمعية برج اللقلق المجتمعي إن دوري العائلات المقدسية بنسخته الثالثة عائد للتنفيذ الفعلي يوم 31/8/2019، على ملعب الجمعية داخل أسوار القدس القديمة. وأشار مدير الجمعية إلى أنّ الدوري سيعود بعيدًا عن أي مواد إعلامية وشعارات للممولين أو الشركاء حتى لا يختلق الاحتلال الذرائع ويلغي الدوري. ومع ذلك، فقد أصرّ الاحتلال على منع الفعالية.

 

لماذا يستهدف الاحتلال جمعية برج اللقلق ودوري العائلات؟

لا يمكن فصل استهداف الاحتلال لدور العائلات المقدسية وجمعية برج اللقلق عن سياسة الاحتلال في القدس المحتلة القائمة على استهداف المجتمع المقدسي بأسره لمنع كلّ ما يصبّ في مقاومة الاحتلال. ويقرأ الباحث المختص في الشأن المقدسي زياد ابحيص في الإصرار الإسرائيلي على إلغاء فعالية دوري العائلات قلق الاحتلال من حراك العائلات المقدسية، لا سيّما تلك العائلات في البلدة القديمة ونسيج مركز المدينة الذي تعرض لضرب المؤسسات والتيارات والفصائل، بشكل جعل العودة إلى العائلة كفاعل اجتماعي ضرورة لمواجهة التحدي. ووفق ابحيص فإنّ دور العائلة برز في بعض القضايا المفصلية في المدينة، كان من أبرزها في الأشهر الماضية:

  • دور عائلات القدس في التبرؤ من مسربي العقارات وعزلهم اجتماعيًا، وهو ما شهدناه في وثيقة عهد القدس وميثاقها وتجدد في أشهر 11 و12/2018.
  • دور عائلات القدس في احتضان حراس المسجد الأقصى وتولي مسؤولية فتح مصلى باب الرحمة في شهر 4/2019، الأمر الذي فرض على الشرطة التراجع عن سياسة اعتقال كل من يفتح مصلى باب الرحمة.
  • دور عائلات القدس في الدعوة للتصدي لاقتحام يوم الأضحى.

أما المحامي خالد زبارقة فيرى أنّ ما يقلق الاحتلال هو النتائج الإيجابية التي حققها الدوري بالنسبة إلى النسيج الاجتماعي المقدسي، إذ برز حجم التكافل والاحترام والحب والكرم المقدسي في المرات السابقة، الأمر الذي أفشل الكثير من مخططات الاحتلال الرامية إلى تفتيت المجتمع المقدسي. كذلك، فإنّ الجمعية خلقت جوًا من التفاعل البناء والهادف في البلدة القديمة وأنقذت كثيرًا من الشباب من براثن الجريمة والسموم والعنف، وهذا الأمر يتناقض مع مخططات الاحتلال في ما عنى المقدسيين. ووفق المحامي زبارقة، فإنّ استقلال جمعية برج اللقلق عن مؤسسات الاحتلال وتمويله وعدم خضوعها لسياساته شكَّل أحد الأسباب الرئيسة في استهداف الجمعية.

 

ولفت هشام يعقوب، رئيس قسم الأبحاث والمعلومات في مؤسسة القدس الدولية، إلى أن إلغاء فعالية دوري العائلات المقدسية ليس الأول من نوعه، ففي شهر أيار/مايو 2019 اقتحم الاحتلال جمعية برج اللقلق وحاول إزالة فانوس القدس الرمضاني بهدف منع المقدسيين من الاحتشاد حوله، فيما بنى جدارًا حديديًا بطول ثلاثة أمتار على جدار المسجد الأقصى المطل على ملعب برج اللقلق في 13/1/2019 لمنع المشجعين من الجلوس عليه. وتؤكّد هذه الاعتداءات، وفق يعقوب، سياسة الاحتلال الهادفة إلى منع اجتماع المقدسيين في فعاليات رياضيّة واجتماعية وفنية مختلفة؛ كون هذه اللقاءات الشعبية تشكل خطورة بنظر الاحتلال الذي يخشى من أي تجمع مقدسي سواء في الجمعيات أو الساحات أو المساجد أو غير ذلك.

 

حال القدس 2019

 الثلاثاء 31 آذار 2020 - 7:43 م

المشهد المقدسي من 1/1/2020 حتى 3/3/2020

 الجمعة 13 آذار 2020 - 3:16 م

المجتمع المدني العربي والإسلامي

 الثلاثاء 21 كانون الثاني 2020 - 2:43 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 114-115) أيلول/ تشرين الأول 2019

 السبت 4 كانون الثاني 2020 - 4:22 م

عين على الأقصى 2019

 الإثنين 30 كانون الأول 2019 - 5:32 م

القضية الفلسطينية في عهد ترامب أعوامٌ عجاف

 الجمعة 27 كانون الأول 2019 - 3:06 م

الوجود المسيحي في القدس

 الثلاثاء 24 كانون الأول 2019 - 4:15 م

الفصل الرابع: ردود الفعل على التطورات في المسجد الأقصى

 الأحد 22 كانون الأول 2019 - 12:22 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »