المنظمات الأهلية: اقتحام برج اللقلق استمرار لتضيق الخناق على المؤسسات المقدسية

تاريخ الإضافة الثلاثاء 3 أيلول 2019 - 10:49 ص    عدد الزيارات 264    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        




 

استنكرت شبكة المنظمات الاهلية الفلسطينية اقتحام قوات الاحتلال لجمعية برج اللقلق في مدينة القدس المحتلة بقرار من ما يسمى وزير الامن الداخلي في حكومة الاحتلال المتطرف جلعاد اردان وقيام الاحتلال بوضع امر الاغلاق على أبواب الجمعية بعد ساعات من منع اقامة دوري العائلات الذي ينظم داخل الجمعية قبل ان تخلي الملعب من المشاركين، وتمنع الأهالي من الدخول .

 

وأكدت الشبكة في بيان صادر عنها، ان هذه الممارسات الاحتلالية تندرج في إطار الحرب المفتوحة التي تشنها على الوجود الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة، وفي اطار سعيها لإنهاء الوجود عبر سياسات الضم والاستيطان وهم البيوت، والذي يقع في دائرة الاستهداف ايضا انهاء عمل المؤسسات المقدسية وإغلاقها لمنع اية انشطة فيها بما فيها تجاه المقدسات الاسلامية والمسيحية، وتقيد حرية العبادة بسبب المنع والاغلاقات المتواصلة جراء سياسة الحصار الخانق الذي تتعرض له المدينة على مدار أكثر من عقدين بشكل خاص الامر الذي اثر بشكل كبير على الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية حيث الضرائب، والحملات المسعورة على المحال التجارية والمؤسسات وسياسة العقوبات الجماعية لتفريغ المدينة من أصحابها .

 

واكدت الشبكة اهمية تفعيل الجانب القانوني لملاحقة دولة الاحتلال ورفع دعاوى قضائية بشكل واضح وسريع لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية في المدينة، ودعوة الأطراف الدولية وخصوصا الأمم المتحدة ومؤسساتها لتحمل المسؤولية تجاه ما يجري من سياسات تطهير عرقي في القدس والعمل على إلزام دولة الاحتلال بوقف الانتهاكات الجسيمة التي تمارسها بشكل ممنهج ويومي في القدس، كما دعت الشبكة لأهمية تظافر الجهود على المستوى الرسمي والوطني لمد المؤسسات المقدسية بكل مقومات الصمود والبقاء لمواجهة هذه الاجراءات الاسرائيلية والعمل على تثبيت المواطن المقدسي .

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »