زعيم منظمة لاهافا الصهيونية يدعو لإحراق الكنائس المسيحية علنا

تاريخ الإضافة الخميس 6 آب 2015 - 4:04 م    عدد الزيارات 5687    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون الاحتلال

        


 خلال مؤتمر اقيم في الحي الاستيطاني ولفنسون في القدس المحتلة قام زعيم منظمة لاهافا "الشعلة" الإرهابية اليهودية بنتسي جوبشتاين وأعلن أمام الجمهور عن تأييده لإحراق الكنائس المسيحية.


,وحين ضج الجمهور وبدأوا بالجدال معه رد بكل استهانة مؤكدا موقفه قائلاً: "لماذا تتفاجأون وأين الغريب في السؤال، طبعاً يجب أن نحرق الكنائس فهذا ما ورد في التوراة".


يأتي كلام جوبتشاين بعد 24 ساعة فقط من ادعاء المستشار القانوني الصهيوني ومستشارين آخرين في وزارة "القضاء", أنه لا يوجد أي دليل او مسوغ قانوني لإخراج منظمة لاهافا عن القانون وذلك يفضح ما ادعاه جهاز "الشاباك" بأن هذه المنظمة لم تخرق القانون.


المؤتمر الذي كان في قاعة ولفنسون صدم الجمهور وقد نشر موقع ساحة السبت تفاصيل عن الجدال الذي دب في القاعة بعد إعلان هذا الحاخام موقفه وموافقته للذين احرقوا الكنائس.


وحين وجه له الصحفي بني ربينوفتش سؤالا مباشرات وبوضوح هل أنت تؤيد حرق الكنائس المسيحية الموجودة تحت الحكم الاحتلال؟ اجاب جوبشتاين "بكل وضوح نعم أؤيد".


وحين حاول المشرفون على المؤتمر تخفيف هذا الكلام ووضعه في إطار عام حاول أحد الحضور أن يقول له اذا قام أحد بتسجيل كلامك وتصويرك وإرساله إلى الشرطة سوف تعتقلك على الفور, حينها رد "أنا مستعد أن ابقى في السجن 50 سنة ولا أغير رأيي هذا".


يشار إلى أن هذا الحاخام يتزعم منظمة لاهافا التي انطلقت بالأساس لمنع أية علاقة أو زواج أو حب بين اليهوديات والعرب واشتهر هو ومجموعة من الارهابيين اليهود بتجوالهم في مقاهي القدس ومهاجمتهم أي عربي يتحدث أو صادق أية فتاة يهودية.


كما قاد العديد من التظاهرات أمام فنادق ومنازل يهوديات تزوجن من فلسطينيين وسبق وقاد جيش الاحتلال الى عدة قرى في الضفة الغربية لاسترجاع فتيات يهوديات تزوجن من فلسطينيين بقوة الحكم العسكري.

 

د.أسامة الأشقر

لمى خاطر ... القضية إنسان !

الثلاثاء 24 تموز 2018 - 10:55 ص

في عتمة الليل يأتيك اللصوص الخطّافون، تُمسِك بهم أسلحتُهم ذات الأفواه المفتوحة، يقتحمون البيوت بعيونهم الوقحة، وتدوس أقدامهم أرضاً طاهرة ... وفي علانية لا شرف فيها يقطعون الأرحام وينتهكون الحرمات يتعم… تتمة »