جماعات الهيكل المتطرفة تدعو أنصارها لاقتحام المسجد الأقصى غداً

تاريخ الإضافة السبت 1 آب 2015 - 9:14 م    عدد الزيارات 8152    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون الاحتلال

        


 دعت جماعات الهيكل المزعوم المتطرفة كل مؤيديها من جنود "جيش الدفاع"، لاقتحام الأقصى المبارك يوم غد الأحد" وذلك بقيادة المتطرف الصهيوني الصحفي " أرنون سيجال".


ترافق ذلك مع انتشار دعوات بين أفراد جماعات الهيكل لارتداء زي الجيش ودعوة الأصدقاء لارتداء هذا الزي واقتحام الأقصى به.


ووفقاً للإعلان فإنه من المزمع أن تتواجد مجموعات أخرى من كبار أعضاء جماعات الهيكل في الأقصى لتنفيذ برنامج "العودة إلى جبل الهيكل".


ويحذر ناشطون مقدسيون أنه من المتوقع أن يشهد المسجد الأقصى غداً الأحد اقتحامات نوعية، وبرامج توراتية مبتكرة لتحقيق مكاسب جديدة من خلال الاقتحامات المتطرفة، خاصة أن اقتحام يوم الأحد تعتبره جماعات الهيكل تحدياً هاماً لها ، ولأجل ذلك فإنها تحث أتباعها على أن يأتوا الأحد والاشتراك بواحد من برامجها وتطالبهم بإحضار عائلاتهم أيضا لإظهار أعداد كبيرة.

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

مجلة زهرة المدائن (العدد 112-113) تموز/ آب 2019

 الثلاثاء 5 تشرين الثاني 2019 - 3:21 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »