القدس: الاحتلال يمهل أهالي "وادي الحمص" 3 أسابيع لهدم 100 شقة سكنية

تاريخ الإضافة الجمعة 21 حزيران 2019 - 10:05 ص    عدد الزيارات 625    التعليقات 0    القسم هدم، أبرز الأخبار

        


أمهلت سلطات الاحتلال، أهالي حي وادي الحمص بقرية صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة حتى الثامن عشر من الشهر القادم لتنفيذ قرارات هدم منازلهم التي يزيد عددها عن المائة منزل.

ونقل مركز معلومات وادي حلوة عن لجنة حي وادي الحمص أن محكمة الاحتلال العليا صادقت وشرعنت الخميس الماضي، على  قرار جيش الاحتلال القاضي بهدم 16 بناية سكنية تضم أكثر من 100 شقة في الحي، بحجة قربها من جدار الضم والتوسع العنصري المقام على أراضي القرية.

وأضافت اللجنة أن الجيش أمهل السكان اليوم حتى الثامن عشر من الشهر القادم، لتنفيذ قرارات الهدم يدويا أو قيام الجيش بهدمها بعد هذا التاريخ.

وأوضحت اللجنة أن جيش الاحتلال بدأ بملاحقة السكان منذ حوالي 3 أعوام، بقرارات الهدم بحجة "القرب من الجدار الأمني" وهو عبارة عن شارع محاط بالأسلاك الشائكة والمجسات الالكترونية، وحسب قرارات سلطات الاحتلال يمنع البناء على بعد 250 مترا من الجدار لأسباب ودواع أمنية، مما يعني أن خطر الهدم يهدد حوالي 1500 دونما من مساحة وادي الحمص/ نصف الحي.

وأضافت اللجنة أن البنايات التي صودق على هدمها يقع الجزء الأكبر منها في منطقة مصنفة أ وحاصلة على تراخيص بناء من وزارة الحكم المحلي.

الى ذلك، دعت لجنة الدفاع عن البيوت المهدّدة بالهدم في حي وادي الحمص المواطنين للمشاركة في صلاة الجمعة يوم غد احتجاجا على قرارات الهدم الجماعية للحي.

وأوضحت اللجنة أن الصلاة ستقام في إحدى البنايات المهددة بالهدم، وسيلقي خطيب المسجد الاقصى رئيس الهيئةة الاسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري خطبة الصلاة، يعقبها مؤتمر صحفي لعدد من الشخصيات المقدسية.

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »