دعوات لتوسيع المشاركة بجمعة الغضب، والاحتلال يمنع من دون (50) من الوصول إلى الأقصى

تاريخ الإضافة الجمعة 31 تموز 2015 - 11:02 ص    عدد الزيارات 2628    التعليقات 0    القسم أبرز الأخبار، شؤون المقدسيين

        


إثر الجريمة المروعة التي قام بها مستوطنون متطرفون، فجر اليوم الجمعة، والتي أدت إلى استشهاد الطفل "علي دوابشة"، بعد إصابته بحروق شديدة، بالإضافة إلى إصابة ثلاثة من أفراد عائلته إثر هجوم شنه عدد من المستوطنين بالزجاجات الحارقة على منزل المواطنين في قرية دوما جنوب نابلس.

دعا الحراك الشبابي المقدسي لتوسيع فعاليات جمعة الغضب، وذلك انتقاماً للشهيد الطفل"الدوابشة"، واصفاً في الوقت ذاته حواجز الاحتلال المنتشر بالمدينة "بالحواجز الورقية".

يتزامن ذلك مع استنفار قوات الاحتلال منذ ساعات الفجر الأولى، والتي قامت بنصب الحواجز في مناطق متفرقة من البلدة القديمة مانعة وصول من هم دون سن (50) عاماً إلى المسجد الأقصى.

 

 

 

علي ابراهيم

نفش العهن في الحديث عن صفقة القرن

السبت 1 شباط 2020 - 2:17 م

 وممّا أورده المؤرخ الكبير أبو الفضل محمد بن النهروان من الأحداث التي جرت في منطقتنا العربية، في العقد الأول من الألفية الثالثة، تلك الخطة الأمريكية التي أرادت إنهاء القضية الفلسطينية، وروجت لها على أ… تتمة »

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »