عشرات آلاف المصلين يواصلون تدفقهم على الاقصى للمشاركة في الجمعة الثانية

تاريخ الإضافة الجمعة 17 أيار 2019 - 10:49 ص    عدد الزيارات 459    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، أبرز الأخبار

        




 

يواصل عشرات الآلاف من المواطنين من مختلف محافظات الوطن ممن تزيد أعمارهم عن الأربعين عاما-باستثناء غزة- تدفقهم على المدينة المقدسة والتوجه الى المسجد الأقصى المبارك للمشاركة في صلاة الجمعة الثانية بشهر رمضان الكريم.

 

وتشهد الحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس حركة نشطة وتجمهر واسع للمواطنين الذين يرغبون بالتوجه الى القدس بواسطة حافلات النقل العام، ووسط اجراءات أمنية وحالة استنفار لقوات الاحتلال في المدينة.

 

وقال مراسلنا في القدس إن الاحتلال أغلق محيط البلدة القديمة والعديد من شوارعها الرئيسية منذ ساعات فجر اليوم وشملت أحياء وادي الجوز والشيخ جراح وحي راس العامود، وشوارع السلطان سليمان وصلاح الدين والساهرة وغيرها، ولا يسمح بالدخول إلا لحافلات نقل المصلين، كما نصب الاحتلال متاريس حديدية وحواجز عسكرية وشرطية في شوارع وطرقات وأحياء المدينة، في الوقت الذي أبدت فيه دائرة الأوقاف الاسلامية واللجان المساندة ولجان حارات وأحياء القدس العتيقة بكامل جهوزيتها للتعامل مع المصلين والتسهيل عليهم.

 

ورغم تسيير الاحتلال دورياته العسكرية على طول مقاطع جدار الضم والتوسع العنصري الملتف حول المدينة إلا أن عشرات الشبان الذين تقل أعمارهم عن الأربعين عاما تمكنوا من اجتياز وتسلق الجدار والدخول الى القدس والتوجه الى المسجد المبارك.

 

وكان أكثر من 110 آلاف مُصل أدوا صلاتي العشاء و "التراويح" ليلة أمس برحاب المسجد الاقصى، كما شارك أكثر من خمسين ألفاً في صلاة فجر اليوم والانتظار برحابه الطاهرة حتى موعد صلاة الظهر.

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »