اتهام 3 مقدسيين بالتخطيط لتنفيذ عملية فدائية على شاطئ "تل أبيب"

تاريخ الإضافة الإثنين 13 أيار 2019 - 11:50 ص    عدد الزيارات 587    التعليقات 0    القسم انتفاضة ومقاومة، أبرز الأخبار

        



 

قدم إدعاء الاحتلال العام، الأحد، لائحة اتهام ضد ثلاثة شبان من سكان القدس المحتلة بتهمة "التخطيط لهجوم خطير لصالح حركة حماس".

 

وبحسب اللائحة، فإن الشاب محمود عبد اللطيف، والشاب آدم المسلماني التقيا في سجن نفحة عام 2017، وأجريا اتصالا بينهما واتفقا على تنفيذ هجوم على شاطئ تل ابيب لصالح حركة حماس. زاعمةً أن عبد اللطيف أوضح لصديقه المسلماني أنه يجب تنفيذ الهجوم بعيدا عن القدس في ظل التعزيزات والهجمات الكبيرة التي وقعت في المدينة إبان ذلك.

 

وأشارت إلى أنه بعد الإفراج عنهما في فبراير/ شباط عام 2019، التقيا مع أحد نشطاء حماس خارج فلسطين، حيث اقترح الأخير اغتيال شخصية إسرائيلية مهمة مثل "نير بركات" أو يهودا غليك أو روني الشيخ. مشيرةً إلى أن هذا الناشط أرسل لهم فيما بعد أموالا.

 

وأشار بيان الإدعاء إلى أنه تم اعتقال شخص ثالث كان على اتصال بناشط حماس في الخارج وقام بتمويل المخطط.

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »