تصدعات وانهيارات أرضية سببها حفريات الاحتلال تهدد حياة عائلة مقدسية

تاريخ الإضافة الجمعة 8 آذار 2019 - 4:00 م    عدد الزيارات 827    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


يتهدد حياة أفراد أسرة المواطن المقدسيمازن عويضة الخطر الحقيقي بعد الكشف عن انهيارات أرضية وتشققات وتصدعات في منزله بحي وادي حلوة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك بسبب حفريات الاحتلال المستمرة والمتواصلة أسفل مباني وشارع الحي الرئيسي.

وقال عويضة لمراسلنا إن المنزل أُصيب بأضرار خطيرة بعد حالة الجو "تشققات وتصدعات خطيرة وهبوط أرضي" نتيجة نتيجة حفريات الاحتلال أسفل منزله مؤكداً أن منزل قد ينهار على أسرته المكونة من تسعة أنفار، في كل لحظة، لافتا الى أن التشققات أصابت كل مرافق المنزل، مشيرا إلى هبوط أرضي في مرافق المنزل بسبب تفريغ الأتربة أسفل المنزل لصالح شق شبكة أنفاق تتجه نحو جدار المسجد الاقصى الجنوبي وباحة حائط البراق، بسبب الأمطار الغزيرة التي شهدتها القدس في الآونة الأخيرة.

وكانت المنطقة شهدت سابقا انهيارات أرضية متعددة فضلاً عن تصدعات وتشققات في مباني حي وادي حلوة بسبب حفريات الاحتلال في المنطقة.

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »