تأجيل محاكمة مقدسية متهمة بالاعتداء على شرطي إسرائيلي إلى يوم غد

تاريخ الإضافة الثلاثاء 8 كانون الثاني 2019 - 9:40 م    عدد الزيارات 885    التعليقات 0    القسم اعتقال، شؤون المقدسيين

        


أجّلت محكمة الاحتلال غربي القدس المحتلة جلسة المقدسية سميحة جودة ليوم غد الأربعاء للنظر في التهم الموجهة إليها.

وقال المحامي حمزة قطينة إن محكمة الصلح عقدت جلسة للمواطنة سميحة بعد أن قدمت لائحة اتهام ضدها بالاعتداء على شرطي عام 2015 في البلدة القديمة بالقدس المحتلة أثناء اعتقالها.

وذكر المحامي قطينة أن "المواد الموجودة في ملف سميحة تفيد أنها هي التي تعرضت للاعتداء خلال تواجدها بمركز شرطة باب السلسلة بالبلدة القديمة، وعناصر الشرطة لم يراعوا وضعها الصحي الذي كانت تعانيه".

وأشار إلى أنه بالرغم من الاعتداء عليها اعتقلوها في أقبية التحقيق، وحاليًا تخضع لسلسلة من إجراءات المحاكم، بتهمة الاعتداء على ذلك الشرطي.

وتابع المحامي "اليوم خلال الجلسة والمداولات طرحت المحكمة أكثر من طريقة للتعامل مع ذلك الملف، علمًا أنها لم تتعرض لذلك الشرطي وإنما كانت ضحية الاعتداء".

من جانبها، نفت المقدسية سميحة جودة التهم الموجه إليها في محكمة صلح الاحتلال، وأكدت أنها تهم ملفقة وباطلة.

وعن حادثة الاعتداء قالت سميحة: "شاهدت الشرطي "نعمان فارس" برفقة المستوطنين عندما كنت أسير في المسجد الأقصى، وتفاجأت به يقول لي "أنت المسؤولة عنهم يا سميحة"، حينها لم أستطع التكلم لأني مريضة".

وأضافت: "تفاجأت لدى خروجي من المسجد الأقصى بتحرير هويتي واعتقالي واقتيادي إلى مركز شرطة باب السلسلة، وهناك اعتدى على الشرطي نعمان فارس ومجموعة من عناصر الشرطة بالضرب، ورغم إبلاغهم أني مريضة، إلا أنهم واصلوا الاعتداء علي".

وأشارت إلى أنها ذهبت للمسجد الأقصى في حينها لأن الطبيب طلب منها السير كعلاج لخروج العظم من الرئة، بسبب معاناتها من كسور في "ريش الصدر".

ولفتت إلى أنها كانت مصابة بمرض السرطان لدى الاعتداء عليها من قبل عناصر الشرطة في حينها، وأنهت علاجها مؤخرًا.

وبيّنت أن محكمة الاحتلال مصرّة على "حكمها بالاعتقال أو خدمة الجمهور، بتهم الاعتداء على الشرطي، وترديد التكبيرات وتحريض النساء، رغم أنها تهم ملفقة وعارية عن الصحة".

وكانت المقدسية سميحة جودة (56 عامًا) تعرضت للاعتقال نحو 13 مرة، وأبعدتها شرطة الاحتلال عن المسجد الأقصى نحو ٤ سنوات، حيث أدرجت أسمها ضمن قائمة الممنوعين من دخول الاقصى التي تضم عشرات المبعدات عن المسجد، دون وازع قانوني.

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »