الفشل يلازم جيش الاحتلال في البحث عن الفدائي نعالوة

تاريخ الإضافة الأربعاء 28 تشرين الثاني 2018 - 12:28 م    عدد الزيارات 1589    التعليقات 0    القسم شؤون الاحتلال، أبرز الأخبار

        


فشل الجيش الصهيوني مرة أخرى في كشف واعتقال الفدائي المطارد أشرف نعالوة منفذ عملية منطقة "باركان" الصناعية قرب مستوطنة "أرئيل" شمال الضفة المحتلة.

وقالت القناة 14 العبرية: "إنه بعد 50 يوماً على عملية باركان أصبح الجيش يتعامل مع منفذ العملية أشرف نعالوة كإبرة اندثرت بين أكوام قش".

وأضافت أن "جميع المعلومات الاستخبارتية التي جمعها الجيش منذ تنفيذ العملية كانت عبارة عن سراب".

أما القناة 20 العبرية فذكرت أن قوات عسكرية ومحققين في البحث أجروا أعمال بحث لأول مرة عن نعالوة خارج مدينة طولكرم والذي لا يزال مختفياً عن الأنظار.

وأشارت القناة إلى أن قوات الجيش أجرت مداهمات ليلية في بلدة ياصيد شمال نابلس.

وأوضحت أن الجيش الصهيوني حاصر أحد المباني ونادى عبر مكبرات الصوت المطارد نعالوة بتسليم نفسه.

وأكدت القناة أن قوات الجيش اقتحمت المبنى ولكن بعد تفتيشه أصبح من الواضح أن نعالوة لم يكن موجودًا هناك.

يشار إلى أن نعالوة نفذ عملية إطلاق نار في السابع من أكتوبر الماضي في منطقة "باركان" الصناعية بواسطة سلاح "كارلو غوستاف" قتل خلاله مستوطنين هما زيف حجابي وكيم يحزقيل، وانسحب من مسرح العملية ولا زال مطارداً حتى اليوم دون تمكن الجيش الصهيوني من كشف أي معلومة حول مكان اختفائه.

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »