الكشف عن جزء من وصية المطارد "أشرف نعالوة".. ماذا قال فيها؟

تاريخ الإضافة الأربعاء 21 تشرين الثاني 2018 - 12:27 م    عدد الزيارات 2024    التعليقات 0    القسم انتفاضة ومقاومة، شؤون الاحتلال، أبرز الأخبار

        


أكدت عائلة الشاب أشرف نعالوة من ضاحية شويكة شمال مدينة طولكرم، أمس الثلاثاء، أن نيابة الاحتلال العامة أفرجت أول أمس الإثنين، عن جزء من وصية أشرف، مدعية أن دافع تنفيذه عملية "بركان" في السابع من الشهر الماضي، كانت تحت "دوافع قومية".

وقال غسان مهداوي، خال أشرف: إن "النيابة العامة" الإسرائيلية، وخلال جلسة عقدت يوم أمس، في المحكمة العليا بالقدس، ادعت أن لديها وصية مكتوبة بخط اليد، تؤكد أن أشرف نفذ العملية لدوافع قومية". لأنها جاءت لرد على إجراءات الاحتلال بحق المسجد الأقصى.

ووفق مهداوي، فقد جاء الكشف عن جزء من الوصية في رد الاحتلال على محامي عائلة أشرف بما يتعلق بالالتماس الذي قدمته العائلة لمنع هدم البيت، وذلك حتى يشرعن إجراءات الهدم والملاحقة.

وعقدت جلسة أول أمس الإثنين، في "المحكمة العليا" للاحتلال بالقدس، للنظر في التماس قدمه محامي العائلة للمطالبة بمنع هدم منزلها، وجاءت الجلسة بالتزامن مع تظاهرة نظمها أهالي قتلى العملية ونشطاء من اليمين "الإسرائيلي"، أمام مبنى المحكمة، للمطالبة بهدم المنزل كله.

وفي هذا الشأن، قال مهداوي: إن "النيابة الإسرائيلية بعد انتهاء جلسة المحكمة، أبقت على مطالبها وفق ما يطالب جيش الاحتلال، بهدم التسوية ومنزل عائلة أشرف دون هدم الطابق الثاني الذي يعود لشقيقه أمجد، وأنه من المفترض أن ترد المحكمة العليا وتتخذ قرارها خلال الأسبوعين القادمين".

ويتكون منزل عائلة أشرف نعالوة من تسوية وطابقين، أحدهما لعائلته والآخر لشقيقه أمجد المعتقل في سجون الاحتلال منذ اليوم الأول للعملية، حيث طالب جيش الاحتلال بهدم التسوية ومنزل عائلة أشرف، وأبلغت العائلة أنه في حال كان هناك هدم، فإنه لن يشمل القيام بعمليات تفجير، بل إحداث تخريب فيه بتقنيات حديثة.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي ملاحقة أشرف نعالوة بعد تمكنه من الفرار عقب تنفيذه عملية إطلاق النار داخل مستوطنة "بركان" المقامة على أراضي سلفيت والتي قتل فيها مستوطنان وأصيب آخر، وأخطرت بهدم منزل عائلته بعد ذلك، ودهمت العديد من منازل أقاربه، وتعرض عدد منهم للاعتقال، وأفرجت عنهم وأبقت على اعتقال والدته السيدة وفاء مهداوي وشقيقه أمجد نعالوة وقدمت بحقهما لائحتي اتهام، بزعم أنهما كانا على علم حول نية أشرف بتنفيذ العملية.

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »