هاشتاغ "#القدس" يتصدر بالإمارات ردًّا على قرار البرازيل بنقل سفارتها إلى القدس

تاريخ الإضافة الثلاثاء 6 تشرين الثاني 2018 - 9:33 م    عدد الزيارات 1437    التعليقات 0    القسم التفاعل مع القدس، أبرز الأخبار

        


اجتاحت موجة من الغضب العارمة مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة موقع "تويتر"، بعد ما أعربت البرازيل عن نيتها نقل السفارة البرازيلية من تل أبيب للقدس كاعتراف بأن القدس عاصمة لـ"إسرائيل".

وتصدر هاشتاغ "#القدس" ترند دولة الإمارات العربية للتعبير عن حالة الرفض والاستنكار من قبل الشعوب العربية إزاء الموقف البرازيلي تجاه القضية الفلسطينية المنحاز لـ"إسرائيل".

وتفاعل النشطاء عبر الهاشتاغ بنشر تعليقات مؤيدة للمدينة العربية والتى احتلتها "إسرائيل" بشكل كامل في 5 يونيو عام 1967، فيما لجأ آخرون إلى نشر صور للمدينة عندما كانت تحت الحكم العثماني والانتداب البريطاني بما يثبت أن اليهود كانوا أقلية .

وكان الرئيس البرازيلي المنتخب جايير بولسونارو، قد أكد، الخميس، جديته فى نقل السفارة البرازيلية إلى مدينة القدس، موضحا أن تعاطفه وتأييده لإسرائيل ووعوده بما يخص بالاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل" ونقل السفارة ليست حيلا انتخابية.

وأكد الرئيس البرازيلي فى مقابلة مع صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية أنه ينوى زيارة "إسرائيل" مجددا بعد انتخابه رئيسا للبرازيل، مشيرا إلى أنه سيعمل على تعزيز التقارب والتعاون مع "إسرائيل" بعد تنصيبه فى عام 2019.

وفيما يخص السفارة الفلسطينية في البرازيل قال: "فيما يخص السفارة الفلسطينية بالبرازيل، لقد بنيت قريبة جدا من قصر الرئيس، لا يمكن لأى سفارة أن تكون قريبة إلى هذا الحد من قصر الرئيس البرازيلي، لذلك ننوى نقلها من مكانها ولا يوجد طريق أخرى برأيي.. بالإضافة لذلك، فلسطين قبل كل شيء يجب أن تكون دولة حتى يكون لها حق بوجود سفارة لها"، مؤكدًا أن بلاده ستصوت دوما لـ"إسرائيل" فى المحافل الدولية.

براءة درزي

عن "إقامة الصلاة" في باب الرحمة..

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 - 4:24 م

حملة محمومة من الاعتداءات شنّها الاحتلال منذ مطلع عام 2020 في باب الرحمة: اقتحام للمصلى، واعتداءات على المصلين بالضرب والسّحل، واعتقالات بالجملة، وقرارات بالإبعاد؛ وذلك في سياق متّصل باعتداءاته التي ب… تتمة »

علي ابراهيم

كيف أحرّر بيت المقدس 1

الإثنين 13 كانون الثاني 2020 - 7:46 م

أن أعرفها عن قُربيشكل تحرير بيت المقدس من الاحتلال الإسرائيلي غايةً سامية لكل غيورٍ من أبناء الأمة من المحيط إلى الخليج، فالقدس مهوى القلوب والأفئدة، أرض الإسراء ومحضن الأنبياء، وهي وصية الرسول  وأما… تتمة »