زارة الأوقاف: 35 انتهاكًا في المسجد الأقصى خلال شهر آب الماضي

تاريخ الإضافة الإثنين 3 أيلول 2018 - 6:41 م    عدد الزيارات 1157    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، تقرير وتحقيق، أبرز الأخبار

        


أفادت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بأن شهر آب/ أغسطس الماضي، شهد أكثر من 35 انتهاكًا واقتحامًا للمسجد الأقصى واعتداءً على المرابطين فيه، إضافة لمنع الآذان في المسجد الإبراهيمي 53 وقتًا.

وأوضح التقرير اليوم الإثنين 3-9-2018، أنه تم تسجيل أكثر من 35 انتهاكًا في المسجد الأقصى خلال آب الماضي.

وقال وزير الأوقاف الفلسطيني "يوسف ادعيس" إن هدف الاحتلال من إغلاق الأقصى ومنع المصلين من دخوله وتفريقهم بالقوة هو تمرير نهج الإغلاق كسياسة تشابه الاقتحامات اليومية.

وأضاف ادعيس: "قوات الاحتلال واصلت انتهاكاتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وعاصمتها القدس، ومسجدها الأقصى، كذلك المسجد الإبراهيمي".

ونوّه إلى مخطط توسعة ساحة حائط البراق، والاستهداف المتواصل للقصور الأموية، إلى جانب استهداف بلدة "سلوانط جنوب الأقصى، والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى تحت حماية الشرطة الإسرائيلية.

ولفت التقرير النظر إلى استمرار تعدي الاحتلال على مقبرة "باب الرحمة" الملاصقة لسور المسجد الأقصى، واعتقال 6 مقدسيين تصدوا لمستوطنين أدوا صلوات تلمودية في المقبرة.

وأشار إلى اعتقال قوات الاحتلال 8 فلسطينيات، وإبعادهنّ لمدة أسبوعين عن الأقصى، بسبب تواجدهنّ في منطقة "باب الرحمة" داخل المسجد.

وذكر أن سلطات الاحتلال منعت رفع الآذان 53 وقتًا في المسجد الإبراهيمي في مدينة "الخليل"، وأغلقته بالكامل في التاسع من آب الماضي، وسط الحصار والحواجز والتفتيش المذل واستحداث بوابة إضافية، وقيام مستوطن بوضع سلم حديدي على الكور الأول من الجهة الغربية لمنطقة الإسحاقية.

واعتبر أن الاعتداءات والاقتحامات للمقامات الإسلامية "سياسة يتبعها قطعان المستوطنين ما بين فترة وأخرى"، وكانت هذا الشهر في بلدة "عورتا" جنوبي مدينة "نابلس"، حيث أدّوا طقوسًا تلمودية في مقام "العزير".

وندّدت وزارة الأوقاف، بسياسة الاحتلال تجاه الأراضي الفلسطينية والشعب الفلسطيني ومقدساته، داعية لوقفة جادة تلجم المحتل، وتعيد الأرض لعروبتها وإسلاميتها.

براءة درزي

باب الأسباط... حيث الصّلاة مقاومة

الخميس 14 آذار 2019 - 12:41 م

 لا مشهد يفزع الاحتلال اليوم أكثر من صلاة المقدسيين عند باب الأسباط، فهذا المشهد هو ما أجبره على إزالة البوابات الإلكترونية التي وضعها عند أبواب الأقصى في تموز/يوليو 2017، وهو يتكرّر اليوم في هبّة باب… تتمة »

براءة درزي

باسل الأعرج: السّائر على بصيرة

الأربعاء 6 آذار 2019 - 8:54 ص

سنتان مرّتا منذ استشهاد باسل الأعرج، ابن قرية الولجة قضاء القدس، بعد مواجهة مع قوات الاحتلال في شقّة في البيرة برام الله كان اختفى فيها بعدما بات مطاردًا من السلطات الإسرائيلية التي أرادته أسيرًا أو ش… تتمة »