القدس تبتهج في ذكرى "الإسراء والمعراج"

تاريخ الإضافة الأحد 15 نيسان 2018 - 10:28 ص    عدد الزيارات 445    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


الأعلام، والحطّة والكوفية الفلسطينية، والمعزوفات والأناشيد الوطنية طغت أمس على المشهد الفلسطيني بمسيرات وعروض كشفية واسعة وسط مدينة القدس، خاصة في الشوارع الرئيسية المتاخمة والمقابلة لسور القدس التاريخي (الرشيد، الزهراء، صلاح الدين، والسلطان سليمان) ومن أمام بابي الساهرة والعامود، احتفاء بذكرى الاسراء والمعراج.

وتوقفت المسيرات الكشفية أكثر من مرة في الشوارع الرئيسية وصدحت آلاتها وطبولها ومزاميرها بالنشيد الوطني الفلسطيني وبمعزوفات وطنية تجاوب معها سكان المدينة، واكتفت عناصر الاحتلال بمراقبتها من بعيد تجنبا للاحتكاك مع المشاركين.

وتوقفت الفرق الكشفية ببيارقها وراياتها وآلاتها وطبولها في باحة باب العامود (أشهر أبواب القدس القديمة) لتعزف النشيد الوطني الفلسطيني وسط انتشار واسع لقوات الاحتلال في أبراج المراقبة الثلاثة والحديثة في المكان، في حين استقبل تجار المدينة المسيرات الكشفية بالورود وبتوزيع الحلوى والسكاكر، وتوقفت الفرق الكشفية مرة أخرى في شارع الواد المُفضي الى المسجد الأقصى وكنائس وأسواق وحاراتالبلدة القديمة لتقديم المزيد من المعزوفات الوطنية، ثم استأنفت مسيرتها بالدخول الى المسجد الاقصى المبارك، الذي شهد تواجداً واسعا من الأهالي والعائلات المقدسية.

واعتادت أندية القدس وفرقها الكشفية على تنظيم مسيرة كشفية واسعة في هذه المناسبة من كل عام تأخذ طابع التحدي للاحتلال والتأكيد على هوية المدينة، فضلاً عن معاني الفرح والسرور التي تدخلها الى بيوت وقلوب المواطنين بهذه المناسبة.

وكانت الأوقاف الاسلامية نظمت يومي الخميس والجمعة احتفالين برحاب المسجد الاقصى لمناسة الاسراء والمعراج بمشاركة واسعة من علماء القدس وفرق الانشاد المقدسية وعدد من الشخصيات الفلسطينية الاعتبارية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

د.أسامة الأشقر

لمى خاطر ... القضية إنسان !

الثلاثاء 24 تموز 2018 - 10:55 ص

في عتمة الليل يأتيك اللصوص الخطّافون، تُمسِك بهم أسلحتُهم ذات الأفواه المفتوحة، يقتحمون البيوت بعيونهم الوقحة، وتدوس أقدامهم أرضاً طاهرة ... وفي علانية لا شرف فيها يقطعون الأرحام وينتهكون الحرمات يتعم… تتمة »