عاهل الأردن: وصلتنا رسائل بمعنى "امشوا معنا في موضوع القدس واحنا بنخفف عليكم"

تاريخ الإضافة الأربعاء 31 كانون الثاني 2018 - 5:13 م    عدد الزيارات 1756    التعليقات 0    القسم مواقف وتصريحات وبيانات، أبرز الأخبار

        


ألمح العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني لكون السياسات الاقتصادية الاخيرة نتجت عن ضغوط اقتصادية متصلة بالموقف الأردني من ملف القدس، بقوله إن رسائل وصلتنا مفادها: "امشوا معنا في موضوع القدس واحنا بنخفف عليكم"، دون أن يوضح الجهة التي أرسلت الرسالة وإن كان من المتوقع أن يكون الغمز للسعودية.

وحول علاقات الأردن الخارجية، أكد الملك أنه رغم ضعف الإمكانات إلا أن حجم الأردن على الخارطة أكبر من حدوده، وأن العالم ينظر باحترام للمواقف الأردنية، ويحب الأردن، مشددا على أن قضية القدس تحتاج الى علاقة جديدة بين العالمين الاسلامي والمسيحي، مؤكدا أن الدفاع عن القدس مطلوب من الطرفين لأن القدس للجميع.

 

تغول الاستيطان الإسرائيلي بين الدعم الأمريكي والمواقف العاجزة

 الخميس 12 كانون الأول 2019 - 5:34 م

تعرّف على الخطوات الأمريكية، وكيف كان الرد الشعبي عليها؟

 الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 2:26 م

الفصل الثالث| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 9 كانون الأول 2019 - 3:46 م

تخريب أفق القدس

 الأربعاء 4 كانون الأول 2019 - 3:52 م

الفصل الثاني| عين على الأقصى 2019

 السبت 30 تشرين الثاني 2019 - 4:35 م

الفصل الأول| عين على الأقصى 2019

 الإثنين 25 تشرين الثاني 2019 - 1:27 م

شذرات من الحركة العلمية في القدس إبان العصور الإسلامية

 الخميس 14 تشرين الثاني 2019 - 3:09 م

الأونروا في شرق القدس

 الأربعاء 13 تشرين الثاني 2019 - 5:10 م

 

للاطلاع على أرشيف إصدارات المؤسسة، اضغط هنا 

براءة درزي

بأيدينا نعيد القدس!

الخميس 5 كانون الأول 2019 - 1:22 م

ترزح القدس اليوم تحت الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمل على أن يزوّر تاريخ المدينة، وإعادة صياغة حاضرها، ليكون مستقبلها متوافقًا مع روايته، التي تلغي وجودًا عربيًا وإسلاميًا ضاربًا في عمق التاريخ، مستندة إ… تتمة »

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »