محاضرة لمؤسسة القدس الدولية في الضنية شمال لبنان

تاريخ الإضافة الإثنين 1 كانون الثاني 2018 - 1:45 م    عدد الزيارات 993    التعليقات 0    القسم التفاعل مع المدينة، أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


 

نظم اتحاد جمعيات الضنية شمال لبنان محاضرة تحت عنوان "القدس بين التهديد والتهويد" ألقاها مدير عام مؤسسة القدس الدولية الأستاذ ياسين حمود، بحضور حشد من فعاليات وابناء قرى الضنية.

وألقى رئيس اتحاد جمعيات الضنية الأستاذ عزالدين محمد صبرة كلمة قال فيها:" مرحبًا بكم في هذا اللقاء المبارك المستمد بركته وأهميته من القدس الشريف الذي كان مهد الحضارات ومهبط الوحي على كثير من الأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام، وأهم ما فيه أنه مسرى رسولنا الكريم محمد عليه الصلاة والسلام".

وأضاف:" أن الأمة التي لا تتطور تتدهور والتي لا تتقدم تتقادم وما يصيبنا اليوم من مصائب في أمتنا دليل على ضعفنا وتشرذم صفنا وتباعد قلوبنا وأرواحنا، لذلك نحن في حاجة إلى تأكيد وحدة الصف لمواجهة التحديات التي تحاصرنا من كل اتجاه".

والقى مدير عام مؤسسة القدس الدولية الأستاذ ياسين حمود محاضرته، مؤكدًا مكانة القدس دينيًا وحضاريًا، مستعرضا أهم المحطات التاريخية للمدينة، كما استعرض حمود ثم آليات التهويد الإسرائيلية التي تستهدف الحجر والبشر في مدينة القدس المحتلة، موضحًا مخاطر قرار الرئيس الأميركي دونالدو ترمب باعترافه بالقدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي، وسبل مواجهة القرار والأدوار المطلوبة من الأمة العربية والإسلامية تجاه القدس.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أحمد الشيبة النعيمي

تأملات في آية الإسراء بين يدي ذكرى الإسراء والمعراج

الجمعة 13 نيسان 2018 - 6:25 م

'سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آياتِنَآ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ''سُبْحَانَ… تتمة »