هيئات مقدسية تدين قرار تشكيل وحدة شُرَطية جديدة في الأقصى

تاريخ الإضافة الخميس 2 تشرين الثاني 2017 - 11:23 ص    عدد الزيارات 386    التعليقات 0    القسم المسجد الأقصى، مواقف وتصريحات وبيانات، شؤون المقدسات، أبرز الأخبار

        


دانت هيئات وشخصيات مقدسية ما أسمته "الإفراط في الصمت العربي والإسلامي" تجاه تمادي وتطرف سلطات الاحتلال الإسرائيلي في تهويد الـمسجد الأقصى المبارك، خاصة خلال تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

وأوضحت الهيئات في بيان صحفي أن الشهر الماضي سجّل أرقامًا غير مسبوقة في اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، ومحاولات أداء الصلوات التلمودية اليومية في رحابه.

وأشارت إلى أن ما يزيد عن ثلاثة آلاف و699 مقتحمًا من قادة المتطرفين، اقتحموا المسجد الأقصى خلال هذا الشهر، ممن يدعون لهدم المسجد.

وطالبت منظمة التعاون الإسلامي على وجه الخصوص، والتي تأسست عام 1969 إثر إحراق اليهود للـمسجد الأقصى، وبهدف وضع حدّ للاعتداءات الإسرائيلية ضده، أن تتدخل والدول الإسلامية لوقف هذا التهويد خاصة بعد إعلان وزير الأمن الداخلي غلعاد إردان عن تشكيل وحدة شُرَطية جديدة في المسجد.

وكان "أردان" أعلن عن قراره تشكيل وحدة شرَطية جديدة تُعنى بمهمة "الحفاظ على الأمن والنظام العام" في المسجد الأقصى ومحيطه.

ونقل موقع "0404" العبري عن "أردان" قوله إن "هذه الوحدة المعروفة بـ"هار هبايت"، ستضم حوالي 200 شرطي، وستزوَّد بوسائل تكنولوجية حديثة للقيام بمهامها".

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد أبو طربوش

التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح في عرينه

الثلاثاء 29 آب 2017 - 3:39 م

  هناك رجال غيّروا التاريخ وأعطوا برهانهم فصدقوا ما عاهدوا الله عليه وصدّقوا، قرنوا أقوالهم بأفعالهم في زمن عزّ فيه الرجال ثم مضوا في طريق الحق لا يخافون في الله لومة لائم، رجال إذا ذكر الوطن ذكروا وم… تتمة »