آلاف المواطنين يؤدون الجمعة في الأقصى وصلاة حاشدة في خيمة اعتصام "الشيخ جراح"

تاريخ الإضافة الجمعة 8 أيلول 2017 - 6:37 م    عدد الزيارات 1858    التعليقات 0    القسم شؤون المقدسيين، أبرز الأخبار

        


أدى آلاف المواطنين صلاة الجمعة اليوم برحاب المسجد الأقصى المبارك، رغم اجراءات الاحتلال في المدينة المقدسة، في الوقت الذي شهدت خيمة الاعتصام أمام منزل عائلة شماسنة بحي الشيخ جراح وسط القدس المحتلة صلاة حاشدة تضامنا مع العائلة ومع سائر العائلات المقدسية المهددة بالطرد لصالح المستوطنين في الحي المقدسي.

من جانبه، استنكر الدكتور إسماعيل نواهضة في خطبة المسجد الأقصى باعتداءات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، محذرًا من خطط تهويد مدينتي القدس والخليل، فيما ندد بالتطهير العرقي ضد مسلمي أراكان.

وقال د. نواهضة: إن الاحتلال يطبق سياسة العقاب الجماعي على أهلنا في القدس والخليل بشكل خاص، ويعمل على تغيير المعالم الدينية والتاريخية والجغرافية في المدينتين المقدستين ومحاولة تهويدهما وإضفاء الصبغة اليهودية عليهما.

وندد الشيخ نواهضة باستمرار الاحتلال في إغلاق باب الرحمة منذ عام 2004 حتى وقتنا الحاضر وما استجد مؤخرا من طلب سلطات الاحتلال محاكمة الأوقاف الاسلامية أمام محاكم الاحتلال وذلك في محاولة منها لفرض السيطرة على المسجد الأقصى المبارك، مجددًا التأكيد أن الأقصى هو حق خالص للمسلمين ولا حق لغيرهم فيه.

وأوضح خطيب الأقصى أن ما يجري في بورما ومينامار ضد مسلمي الروهينغا، واصفا ما يجري بأنه قمة الإرهاب والإجرام ونوع من التطهير العرقي المبرمج والممنهج الذي يتعارض مع أبسط حقوق الإنسان ويتنافى مع شرائع الديانات السماوية والقوانين الأرضية.

وتساءل: أين دعاة حقوق الإنسان؟ وأين العالم الحر؟ ومؤسساته المنتشرة في كل مكان وأين الدول الكبرى؟ التي نصبت نفسها راعية ومدافعة عن حقوق الإنسان وحماية دمائهم وأرواحهم؟ وأين الأمم المتحدة؟ التي تصدر بيانات الشجب والاستنكار على خجل واستحياء.

وأضاف "لو كان هؤلاء المعذبون والمضطهدون والمستضعفون من غير المسلمين لتحرك العالم برمته ولتحركت الأساطيل والجيوش لإنقاذهم والدفاع عنهم".

وانتقد الصمت العربي الإسلامي على ما يجري، قائلاً: "أين الدول العربية والإسلامية وإمكاناتهم وطاقاتهم وثرواتهم وبترولهم؟ أين انتم أيها المسلمون وعددكم يقارب المليار مسلم؟ ولماذا هذا السبات العميق؟".

الى ذلك، شهدت أسواق القدس القديمة حركة تجارية نشطة قبل وبعد صلاة الجمعة في الأقصى المبارك.

 

 









براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »