مؤسسة القدس الدولية تصدر حصاد القدس لشهر أذار/ مارس 2017

تاريخ الإضافة الأربعاء 5 نيسان 2017 - 3:41 م    عدد الزيارات 4912    التعليقات 0    القسم أخبار المؤسسة، أبرز الأخبار

        


أصدرت مؤسسة القدس الدولية تقرير حصاد القدس لشهر أذار/ مارس 2017 الذي يستعرض واقع مدينة القدس عبر ثلاثة أبواب رئيسة، تشمل تهويد الأرض والمقدسات، السكان والاحتلال وعمليات المقاومة في القدس، ضمن الفترة الممتدة من 1/3/2017 حتى 31/3/2017.

وأكد التقرير أن الاحتلال الإسرائيلي يواصل إجراءاته القمعية في مدينة القدس المحتلة من خلال سلسلة من الإجراءات الأمنية والبوليسية فضلًا عن المشاريع التهويدية، لا سيما الاستيلاء والهدم والمصادرة، بهدف تغيير معالم المدينة وكسب المعركة الجيوسياسية والديمغرافية الهادفة للسيطرة الكاملة على مدينة القدس.

وأشار التقرير إلى أن قوات الاحتلال هدمت 8 منازل في القدس المحتلة خلال شهر أذار/مارس من عام 2017، وأغلقت منزل الشهيد فادي قنبر بالإسمنت في حي جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة، كما أخطرت بالهدم منزلًا واحدًا في بلدة سلوان جنوب الأقصى، وأجبرت مواطنين مقدسيين على هدم منزلهما بنفسهما في بلدة سلوان وحي بيت حنينا.

وبحسب القرير، فقد استشهد شاب مقدسي وسيدة أخرى وجرح العديد من المقدسيين في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي واصلت اقتحام القرى والبلدات الفلسطينية، حيث وصلت نقاط المواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي في قرى وبلدات القدس المحتلة 76 نقطة استخدم خلال الحجارة وقنابل المولوتوف، فيما استخدم الاحتلال أسلحته النارية بمختلف أنواعها لا سيما الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع.
وواصلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي هجمتها الشرسة على المسجد الأقصى المبارك بهدف إطباق السيطرة الكاملة عليه، حيث اعتقلت سلطات الاحتلال 10 من حراس ومرابطي المسجد الأقصى، بالإضافة إلى إبعاد 8 عن المسجد المبارك لفترات متفاوتة.

في حين صلى في المسجد خلال أيام الجمعة الخمسة في شهر أذار/مارس 205 آلاف مصلٍّ من مختلف بلدات وقرى مدينة القدس المحتلة والضفة الغربية.

 

للاطلاع على التقرير وتحميله ... اضغط هنا

براءة درزي

بلال وبهاء.. السّابقون على طريق الأقصى

الأحد 13 تشرين الأول 2019 - 12:11 م

 لم يكن العرس الفلسطيني الذي خرج الشابان بلال أبو غانم وبهاء عليان لعزف أنغام أهازيجه كأيّ عرس آخر. فبعد أسبوعين من انطلاق انتفاضة القدس، امتشق بلال وبهاء سكينًا ومسدسًا وأخبر كلٌ منهما والدته أنّه ذا… تتمة »

براءة درزي

برد الثلاجات إذ يغدو لهيبًا!

الخميس 12 أيلول 2019 - 3:06 م

لا ينفكّ الاحتلال يستغلّ جثامين الشهداء ومقابر الأرقام ضمن وسائل الضبط والعقاب التي يسعى عبرها إلى ترويض الفلسطينيين، وخلق مجتمع خانع راضٍ بالاحتلال، تارك للمقاومة، نابذٍ لها، معرضٍ عنها. وتتحالف أذرع… تتمة »